شعر. خالد سلطان : { درويش الحارة }

{ درويش الحارة }

الحارة كَتْ خايفة ..

م الجُبن مش شايفة ..

للظلم أي حلول ..

وكان معقول ..

تلاقي ف الصورة ..

الحارة مكسورة ..

خايفة من النَبّوت ..

هلّيبة مأجورة ..

بإتاوة مأمورة ..

اللأه يعني : الموت ..

بِتِسْمع صوت فتوّتها ..

بصوته العالي سَكّتها ..

بتقطَع خَنسْ ..

تطفّي ضيّ قنديلها ..

وتاخد من سواد ليلها ..

دهان للشمس ..

يموت الصوت ف حرافيشها ..

فتتخفى ف سراديبها ..

ويصبَح بكرة زي الأمس ..
*************
وكان زمام ..

ستين لجام ..

يخنق ف أحلام البشر ..

يمنع حواديت السهر ..

حتى النَفَس جوة الصدور ..

كان يوقّف لـو أَمَـر ..

الكل بيخاف م الببان ..

الكل بيخاف م الحيطان ..

الكل شايفينُه القَدَرْ ..

********************

وكان درويشها يطوّح ..

بصوتُه العالي ويسبّح ..

لربّ الكون ..

ووسط كلامه كان يسْرَح ..

كلام موزون ..

” الله حيّ .. بكرة جيّ ..

وسط الضلمة هتلمح ضيّ ..

كله مقدّر جايلُه ميعاد ..

بعد الشيبة تلقى سواد ..

فكرة ف قَطْر العمر يفوت ..

ولا بيوقّف .. ولا بتْموت ..

دنيا دايرة سِيدْ وعبيد ..

ومعادن فضة وحديد ..

وقلوب دهبية .. مَطْفيّة ..

لما تدوق النار بتقيد ..

والمعجزات ..

وِسْط العِبَاد ..

هتصير كما لِعْب الولاد !!

اللّي كان أعمى .. يشوف ..

والشديد ..هيحسّ خوف ..

والمكسّح بكرة يمشي ..

والخُرْس يحكوا ع الظروف ..

الله حي .. بكرة جي ..

حي حي .. الله حي ”

****************
وفات م العمر كام سنة ..

والقوي ضهرُه انحنَى ..

واللّي كان متحامي خاف ..

نبّوتُه خَوّخ وانتنى ..

وآن للحارة من تاني ..

هلالي بصوتُه حيّاني ..

من الأحرار ..

هياخد تار ..

سنين جوة الصدور قايد ..

ومش عايد ..

يا ليل الظلم ..

****************

وقام هو وحرافيشها ..

على الهلّيبة فشفشها ..

و بحر الدم كان حامي ..

لكنّه بربُه متحامي ..

وكل الخلق ساندينه ..

بضربة قويّة بتكسّر ..

جحور الخوف وسراديبها ..

وبتنور مساكنها ..

وبتبدّل مساجينها ..

أَسارَى لجل قولة حق ..

بناس كانت تدوس ع الخَلْق ..

وبتصدّق كلام كدّاب ..

وبتكـدّب عزيز غلّاب ..

ونسيوا دعوة المظلوم ..

ما فيش بينها وبينه حجاب ..

ونسيوا سُنّة المعـبـود ..

آيات الذِكْـر : عاد وثمود ..

ونسيوا إنّ يوم موعود ..

هنتجمّع ونقرا كتاب ..

وكشف حساب ..

لا بيفوّت .. ولا يغفل ..

ويوم ربّ العباد يسأل ..

ظلمتوا ليه ولاد آدم ؟!

ساعتها بس تسمع صمت ..

وهتشوف الجبين يخجل ..

*****************

وعشان لسّة الحياة سايرة ..

هسيب ليكم كلام عِبْرَة ..

كلام يمكن يكون عادي ..

لكن قيمتُه تبان بُكرة ..

” يا عتم الليل لسّة نهار ..

والسجن مهوش للأحرار ..

ولا بالخوف ..ولا بالنار ..

تقدر تحبس حلمي العايش ..

لو كان عاقل .. أو كان طايش ..

برضو أنا حلمي هيفضل فارِش ..

نبت خضار ف قلوب الخلق ..

زَرْعَة بتحيا بكلمة حق ..

تِطرح خير لطريق النور ..

طول منا عارف سكّة لأ ..

طول منا عارف سكّة لأ “..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: