بقلم. احمد اسامه : اول مناظرة رئاسية في تاريخ مصر

تابع الكثير من المصريين والعالم العربي والعالم المناظرة التي حدثت بين نقيضين مختلفين في كل شيء .. عمرو موسى الذي صرح بأكثر من مرة أن الغاز وصل الى اسرئيل عام2004 اي بعد خروجه من الوزارة ولكنه ربما تناسى ان توقيعه الكريم كان عام 1993 للموافقة الاوليه على تصدير الغاز لقطاع غزة واسرائيل

اما ابوالفتوح فبالرغم من وضوحه في موقفه الا ان هناك نقطة قد تؤخذ عليه وقد تطيحه من الانتخابات عندما ذكر في قناة النهار انه لم يبايع المرشد ولا الجماعة وانما هو قسم الولاء لتعاليم الامام البنا والذي تم التحايل عليها من قبل جماعة الاخوان اما في المناظرة فقال ان المبايعة تحل العضو إذا خرج من الجماعة فنجد هنا تناقض شديد فكيف في الاولى يقول لا يوجد مبايعة وانما قسم والأخرى ان المبايعة في حل من صاحبها عندما يخرج من الجماعة ؟!

نقطة اخرى تؤخذ ايضا لى عمرو موسى هي انه ذكر في اول المناظره انه اجرى اتصالات عديدة لاحتواء ازمة العباسية الاخيرة وانه ايضا ذكر في نصف المناظرة ان الادمات لا يمكن حلها عن طريق الاتصالات فكيف يمكن ان اصدق شخص تناقض مع نفسه مرتين في نفس الساعة

الثابت في تلك المناظرة هي ان من يصلح لقيادة مصر يجب ان تكون مرجعيته الشعب المصري وليس دبلوماسية الردود ولا وصايا أحد يتحدث في الدين لان الدين اعلى واعظم من ان يستهلك في دعايا انتخابية دنيوية

اخيرا

تمنيت أن تحدث تلك المناظرة بين البرادعي وشفيق لكن البرادعي فضل مصلحة الوطن على مصلحته الشخصية عندما اعتذر عن خوض الانتخابات

الرابح الاكبر في تلك المناظرة هو محمد البرادعي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: