باسل مجدي : حرب اللاعنف ” أطراف الصراع ” الدرس (4)

عادة ما يدور الصراع السياسي بين طرفين أساسيين، مثل أن يكون بين قوى التغيير في المجتمع والحزب الحاكم المستبد. ويمكن النظر لأطراف الصراع كالتالي:

الطرف الأول: قوى التغيير

الطرف الثاني: الحزب الحاكم

الطرف الثالث: وينقسم إلى قسمين:

محلي: عموم الجماهير والمؤسسات والقوى غير المشاركة.

دولي: القوى الإقليمية والدولية

يسعى عادة الطرفان الأول والثاني إلى الفوز بالطرف الثالث، وهو عموم الجماهير، كما يسعى كل طرف إلى كسب التأييد الإقليمي والدولي (يجب التمييز بين كسب التأييد والتدخل).

ملحوظة: بعد الثورات العربية أصبح يطلق على القوى الخفية التي تعبث بالوطن “الطرف الثالث”، وهو غير مرادنا، وربما نشأت هذه التسمية بسبب أن عموم الجماهير في الثورات انضمت إلى الطرف الأول، ولم تعد طرفاً ثالثاً.

للاطلاع

خديعة المؤسسات

أنَّى لك أن تواجه مؤسسة؟! فهي ليست من جنسك، أنت بشر وهي كائن يختلف عنك، فهي أكبر وأضخم منك، وتمتلك قدرات غير محدودة.

هذا التصور تروج له أنظمة الحكم، وأصحاب الكيانات الكبرى للسيطرة على الوعي، وإخضاع الإرادات.

للتعامل مع أي كيان -يبدو ضخماً ومخيفاً لك- الجأ إلى شخصنته، أي حصره في أشخاص، بوضع يدك على الأشخاص المحركين له فعلياً، فإن أردت السيطرة على مدرسة، فأنت تتحدث عن مالك ومدير، وربما لو دققت النظر أكثر لاكتشفت أن المالك هو الأساس، وهو الذي يحدد السياسات التي تسير عليها المؤسسة، إن أردت إسقاط نظام فاعلم أن خلفه قلة محدودة يمكن حصرها، وبالتالي أنت لا تتعامل مع كيان يدعى “النظام” يختلف عن طبيعتك، بل تتعامل مع أشخاص يتسترون خلف هذه الكلمة، كمن يلبس قناع أسد ليخيف طفلاً، ثق أنه ليس أسداً، كما أنك لست طفلاً ترعبك الكلمات، فكك كلمة “النظام”، لتجد أنك تتعامل مع مجموعة محددة من الأشخاص… الآن أصبحت المهمة أسهل.

يُسوق محبو السيطرة أنفسهم باعتبارهم كيانات ليست مثلنا، يطلقون على أنفسهم أسماء لا نتسمى بها، من قبيل الحكومة، النظام، الحزب، الإعلام، الخ، ليلقوا في روعك إنهم كائنات غريبة لا يفلها جهد البشر، يخفون بذلك ضعفهم البشري. لا تبتلع الطعم.. وأعد ما تراه إلى صورته الأولى، ستجد أن خلف تلك الكيانات جميعاً أفراداً معدودين…

القاعدة الذهبية بعد الشخصنة: “فتت معسكر الخصم، ثم حدد استراتيجية للتعامل مع كل قطعة”. فإن أردت أن تتعامل مع أي كيان، لا تتعامل معه كقطعة واحدة تبدو عصية، فتتها إلى قطع صغيرة، ستجد أن آفاقاً كثيرة فتحت للتفكير، وستجد نفسك في عالم العجائب والفرص المنثورة، وستتكشف لك نقاط الضعف بوضوح، حيث ستتعامل مع كل قطعة في ثوبها البشري بعد أن خلعت عنها قناعها.

عندما تفتت المعسكر تكتشف فيه أناساً في صفك، وآخرين محايدين، هؤلاء لن تتعامل معهم كما تتعامل مع المعاند، أنت تقلل دائرة من تستهدفهم وبالتالي يكون العمل أسهل، وسيكثر معاونوك. فإن قلت على سبيل المثال:” أريد تطهير الإعلام”، أنت بذلك تخوض معركة أشباح، كما أن في الإعلام أناساً مؤيدين لك ربما يهمسون بذلك، لا تضمهم إلى صف خصومك، قل أريد تطهير الإعلام من الشخصيات التالية، ووضع القواعد التالية لتسييره، أخرج خصومك من مخابئهم.

إن أردت قهر سيارة تعدو نحوك، لأول وهلة ستراها كياناً عملاقاً مارداً يفوق قدراتك، فككها سريعاً في عقلك لتجدها عبارة عن محرك وعجلات وجسم معدني، وخزان وقود، وسائق.. الخ… حينها أنت أقوى من مكوناتها منفردة، فكر أكثر… ماذا ستستهدف؟؟ بالضبط.. إن أصبت عجلاتها؛ فقد أصبتها في مقتل.. أنت لا تواجه سيارة، أنت تواجه أربع عجلات, بل أربع عجلات كثير، وفر جهدك، الأمر لا يتطلب، يكفيك منها واحدة.

الآن أتركك تجرب… هل ترى مهمة تغيير العالم صعبة؟؟ فكر قليلاً.. وحدد ما هو العالم؟؟ وفتته في عقلك إلى قطع.. لتكتشف أن المهمة ممكنة، وممتعة.

ملاحظات:

احرص دائماً أن يكون الصرع ضد طرف واحد أساسي فقط، لا تفتح أكثر من جبهة، وميز بين الطرف الأساسي الذي تواجهه والطرف الداعم له، فربما تمكنت من كسب الطرف الداعم لخصمك، أو على الأقل تحييده.

التطبيق العملي:

حدد أطراف الصراع.

حدد دوافع كل طرف.

فتت معسكر الخصم في وعيك حتى تتمكن من تفتيته في الواقع. لا تعامله ككتلة واحدة… صنف دوافع فريقه ستكتشف الكثير من الفرص. وستتمكن من كسب وتحييد البعض.

ضع استراتيجية للتعامل مع كل مجموعة في معسكر خصمك بحسب دوافعها.

اصنع خطابك السياسي بناء على التفتيت الجديد لمعسكر الخصم في وعيك، بحيث تخاطب كل فريق داخل معسكر خصمك. وتذكر أن الاستراتيجي البارع لا يدمر موارد خصمه، ولكن يستفيد منها.

One response to “باسل مجدي : حرب اللاعنف ” أطراف الصراع ” الدرس (4)”

  1. shorouk says :

    لفظ الطرف التالت عباره عن شماعه لكى يفعل المخربون والفلول مايشاءوون ويرمونه فى بئر الطرف التالت

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: