بقلم. محمد غنيم : الجرى نص الجدعنة

قالوا قديما كل الطرق تؤدى الى روما ، وفى بلدنا نقول كل الطرق تؤدى الى ” البراءة ” .. والمتهم برىء حتى تثبت ادانته ، فمبالك لو كان المتهم هم رموز النظام السابق .. فالقاعدة تتحول الى ان الشعب متهم بالخيانة طالما الرموز فى السجون !! ولكن السجن للجدعان فقررت الحكومة الانتقالية الى اخراجهم منه ، حفاظا على مشاعر ” الجدعان ” !

وطار فى الهوى شاشى وانت متدراشى ” ياجدع ” .. لقد اختفى ملف قضية ” موقعة الجمل ” .. فقام البرلمان باستدعاء وزير العدل ، وقام بالجرى مهرولا من أمام المجلس العسكرى !!! فالمجلس العسكرى قام بدوره وحافظ على مشاعر الجدعان .. وقام البرلمان بتقمص دور الجدعان وبدأ فى ” الجرى ”

وفى بعض المواقف أحيانا يكون ” الجرى نص الجدعنة ” ، واحيانا اخرى يكون الجدعنة كلها .. لذلك قرر البرلمان الثائر أن يظل هاربا طوال الوقت !! منتظرا من يقوم بدور هالة صدقى مع الراحل احمد ذكى فى فيلم ” الهارب ” ولكن للاسف عزيزى البرلمان انك لم تفهم أنك هارب من عيون الثوار التى تلاحقك فى كل مكان .. بينما كان احمد ذكى هاربا من العدالة !!!

والقناعة كنز لا يفنى ،، فلقد اقتنع المواطن بأن البرلمان ” منتهى الصلاحية ” ،حيث أن هذا البرلمان يعتبر من ضمن الأدلة الدامغة فى قتل العسكر للمواطن المصرى .. هو اعطاء المواطن برلمان منتهى الصلاحية مما يؤدى بهم الى الهاوية والهلاك !! ولكنك ستترك هذا كله وتسالنى : أين اختفى ملف ” موقعة الجمل ” سأجيبك : كلته القطة طبعا !!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: