بقلم. م / محمد سلطان : المواطن والمسئول والثائر

نحن دعاة تغيير ولا نملك الكثير فالعين بصيرة والايد قصيرة وف بلدنا الثائر اللى بياخد مصروف بيقولوا عليه بياخد تمويل .. والحزب اللى بيصرف ملايين بيقولوا عليه بياخد تموين .. واللى بينادى بالحرية بيقولوا عليه ليبرالى .. واللى بينادى بالمدنية بيقولوا عليه علمانى .. واللى بينادى اسلامية بيقولوا عليه ربانى .. واللى مالوش كبير يشتريلوا كبير والثورة من غير كبير زى العمارة من غير غفير .. والوزارة اللى من غير وزير واذا أردت أن تعرف ماذا حققت الثورة فانظر الى البرلمان واذا اردت أن تعرف ماذا يفعل رجل الشرطة فانظر الى اللومان واذا أردت ان تعرف اين الثورة الان فانظر الى الميدان .. فالبرلمان ملىء بصيحات الاعضاء واللومان ملىء بصرخات السجناء والميدان ملىء بدماء الشهداء واذا كان ليك صاحب بتعزه مسكه وزارة واذا كان ليك صاحب بتكرهه ركبه حمارة واذا اردت أن تقضى على قضية اعملها لجنة تقصى حقائق وناقشها فى مجلس الشعب وبعدين سلمها للنائب العام .. وبعد ماتخلص اركب اتوبيس النقل العام وستعرف مصر على حقيقتها عندما ترى المواطن والسواق والكمسرى الكل مخنوق من بعضه فالمواطن مخنوق من الزحمة والكمسرى مخنوق من المواطن والسواق مخنوق من نفسه والمواطن يريد ان تستقر الاوضاع والمسئول يريد ان تستمر الاوضاع والثائر يريد ان تتغير الاوضاع وبين هذا وذاك يشعر الشعب بالضياع.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: