مصطفي نفادي يكتب : الفاعل والمسئول

شغب غذّاه التعصب، أم شرطة تنتقم من ألتراس، أم قيادات فاسدة تتآمر لإزاحة الوزير؟ أسئلة يصعب الآن الإجابة عنها، لكن ينبغى أولا أن نفرق بين الفاعل والمسؤول.

الفاعل مازال مجهولاً الى حد ما وإن تم تبريره باللهو الخفى تهربا من المسؤلية، أما المسؤول فهو المجلس العسكرى الذى يمسك بالسلطة فى البلاد. مازلت أجهل حتى الآن لماذا يصر على إكمال انتخابات مجلس الشورى، ولماذا لا نكتب الدستور الآن؟

… ولكن هل مجرد تسليم السلطة يعنى تصحيح الأوضاع؟ فلنفترض أنه ذهب اليوم أو بعد أربعة شهور! فهل نضمن أنه لن يحدث بعدها عنف وفوضى ممنهجة وعدم استقرار ممنهج كما توعد مبارك؟!

الاستقرار لن يحدث مادمنا لم نضع أيدينا على (المُحرّض). لا أقصد من قام بالقتل فى استاد بورسعيد أو ماسبيرو أو محمد محمود 1 و 2، ولا مجلس الوزراء ولكن صاحب المصلحة فى نشر الفوضى وعدم الاستقرار فى البلاد.
إنهم من حققوا ثروات غير شرعية فى العهد البائد، وكل من ارتكب جرائم ضد الإنسانية ويخشى أن يقدم كشف الحساب. من أغرب الأشياء أن تظل قيادات الداخلية الفاسدة فى أماكنها، ويُترك لها الحبل على الغارب للفساد والإفساد. العقل يقول إنه يجب إقالة جميع قيادات الداخلية، بدءا من رتبة عميد فأعلى، وترقية الضباط الصغار، ثم إخضاع جميع القيادات للكشف عن ثرواتهم والكسب غير المشروع.

العقل يقول إن المجلس العسكرى يحميهم لسبب غير مفهوم. العقل يقول إن إقالة وزير الداخلية ليست الحل، ولا محافظ بورسعيد ولا مدير الأمن.. كلها مُسْكِتات ومُسكّنات.

بل إن الشك يراودنى بأن ما حدث فى بورسعيد هو تخطيط مدبر للتخلص من وزير الداخلية الحالى بعد أن أحرز تقدماً فى محاربة البلطجة وفرض الاستقرار. لو كان ظنى صحيحا فيجب عليه أن يعلن الأسماء بسرعة قبل أن يصبح كبش فداء، فأى حل غير تطهير الداخلية من القيادات القديمة لن يكون مجديا بأى حال من الأحوال.

ورغم المأساة الدامية، فعندى أمل كبير فى أن تكون هذه الدماء الزكية هى نقطة الانطلاق للأمن والاستقرار. أنا متفائل جدا بأن هذه الأرواح الطاهرة لن تضيع هدرا. الضمير الجمعى المصرى لن يقبل أن الفوضى بلا نهاية وتستمر الجريمة بلا عقاب! التراث الحضارى الإنسانى والتدين التقليدى المصرى سوف يحسمان الفوضى إلى الأمان.

أنا لستُ خيالياً ولا مثالياً لكنى أؤمن بفطرة الإنسان، باللحظة التى يقف فيها الإنسان مع نفسه ويفكر، ويقول: «كفى إراقةً للدماء!!». المجتمعات الإنسانية قام عقدها الاجتماعى على الأمن مقابل التنازل عن بعض الحريات الفردية. وحتى فى أكثر شعوب العالم جموحا ونزعةً إلى الفردية فإنهم وصلوا إلى النقطة الحرجة التى تقول لهم: «قف». هكذا فطرة الخير التى أودعها فينا الله.

مصر بالذات قبل كل شعوب العالم، عرفت المجتمعات المستقرة، ساعدت على ذلك ندرة الأمطار وشريان الحياة فى نهر النيل الذى يُمهّد الأجواء لسلطة مركزية قوية تمسك بزمام الأمور. وإن شاء الله لا يراودنى شك فى أن هذا الحادث الفاجع هو لحظة استيقاظ الضمير الجمعى المصرى لعهد جديد قائم على العدل والأمن والاستقرار.
مصر ستتعافى إن شاء الله

Advertisements

2 responses to “مصطفي نفادي يكتب : الفاعل والمسئول”

  1. احمد سيد على says :

    اتفق معك استاذ مصطفى فى كل ماذكرت ولكنى اجد ان المجلس العسكرى ليس مسئولا فقط انما هو الطرف الخفى وان كل ما حدث تم ان لم يكن بتدبيره او بعلمه ولهذا لن يتواصلوا للجناه الحقيقين ولن نعرف الجانى الحقيقى الا بعد تطهير مصر من نظام المخلوع لانهم من نفس العصابه ويحمون بعضهم البعض ولا اجد سبيل للتحقيق حلم الثوره ومطالبها الا بالوحده يجب على كل شباب الثوره ان يتحدوا تحت رايه مصر وينبذوا الاختلافات ويرتفعوا بالمصلحه العامه على كل شئ واهيب برجال الثوره الكبار المثال د\ البرادعى وا\ جورج اسحاق والاسوانى وبلال فضل وغيرهم ان يوحدون الصف وان يمسكون بيد الشباب ويجعلونها يدا واحده قال تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ) صدق الله العظيم

    • مصطفى نفادى says :

      مازلت افرق بين الفاعل والمسؤل رغم ان المسؤلية معناها الشراكة فى الذنب والعقوبة إن وقعت جريمة ..والمجلس العسكرى مسؤل وهذا لا يعفيه من الحساب ولكن حتى يكون العلاج ناجعا يجب أن نفرق بين الاثنين بين الفاعل والمسؤل فالفاعل ليس المجلس العسكرى فهناك أطراف كثيرة لها مصلحة فى إجهاض الثورة وسيصبح الامر فى منتهى الخطورة لو ظننا أن الفاعل هو المجلس العسكرى فإذا ما رحل المجلس واستمرت الحوادث فساعتها نكون قد أخطأنا التشخيص فيفسد العلاج وربما تضيع فرصة الاصلاح بعدما يتفجر الموقف ويختلط الحابل بالنابل ولذلك نطالب برحيل المجلس العسكرى دون ان نجزم بأنه الفاعل فتكون امامنا الفرصة فيما بعد للتحقيق والمساءلة عندما تتكشف الحقائق كاملة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: