بقلم. محمد غنيم : حفل طهور حمبولة القلة

يبدو أن حزب الاغلبية وجماعة الاخوان المسلمون تناسوا ان الشهداء قدموا ارواحهم فداء للوطن حتى ينال كل مواطن فى هذه الأمة نصيبه من العيش والحرية والعدالة الأجتماعية .. وليس لدخولهم مجلس الشعب ، وصعود السيد : الكتاتنى على كرسى ..
وشخصيا فى بداية الأمر التبس عليا الأمر وتسائلت .. بماذا ولماذا يحتفلون بالميدان ؟!

خصوصا أن الهدف من تقديم الشهداء من أنبل وأشرف شباب هذه البلد لم يتحقق بعد وهو بالاضافة الى ، و وجاء فى ذهنى حفل طهور الواد ، حيث استمر هذا الحفل ثلاثة أيام متتالية ..

فقرر أبو حمبولة وامه عمل الحفل وتم طبع كروت الدعوة أملا فى جمع مبلغ من المال الوفير من التى ستنزل عليهم حتى يشتروا .. وبالفعل تم الاحتفال لمدة ثلاثة أيام ولكن المعروف عن أبو حمبولة .. فلم يستطع جمع المبلغ المطلوب لشراء التوكتوك . فقرر أن يشترى .. وتوفى من الصدمة ودخول أم حمبولة احدى المصحات النفسية وتشرد !!

ومن حبك مبنامش الليل .. لم استطع النوم بالامس أفكر فى سؤالى ” بماذا ولماذا يحتفلون ” حتى خرج علينا السيد : سليم العوا ويفاجئنا بأن الاحتفالات مستمرة لمدة .. فانتهى الالتباس وبدأ الاندهاش !! فايقنت بأنها احتفال بطهور أحد ابناء الساده المسئولين .. او طهور السيد : العوا شخصيا !! حيث كل معلوماتى عن الاحتفال لمدة ايام مستمرة . هو حفل طهور !! واتوجه بالسؤال للسيد المحترم : .. هو مكان النقوط فين ؟ ولا الدعوة للتشريف ؟!!

فاذا كانت الدعوة للنقوط أو للتشريف .. فجميعنا يعلم باشتراككم مع أبو حمبولة فى صفة فلقد وعدونا بالقاء الهدايا علينا وكالعادة لم يتم تنفيذ الوعد .. وآية المنافق ثلاث ..
فالهدف من استمرار الاحتفالات ثلاثة أيام لن يؤتى بثماره سيادتك ،، لان أبو حمبولة كان حلمة شراء توكتوك فاشترى تروسيكل ..وكانت نهاية العائلة !!

المسيرة النسائيه لحزب الحرية والعدالة (الاخوان المسلمين) بالأسكندرية إحتفالاً بطهور حمبولة قصدى عيد الثورة …!!!!

Advertisements

5 responses to “بقلم. محمد غنيم : حفل طهور حمبولة القلة”

  1. عماد رزق says :

    اريد الأنضمام إليكم و بكل قوة أنا مصري مقيم فى الكويت أريد أن اساعد معكم لبنا هذا الوطن المريض الذي يريدنا جميعاً لنساعده .
    فخور بكم – فخور بأفكركم – اريد الأنضمام إليكم
    ما الطريقة

  2. yoyo a says :

    كل شخص له رأيه الخاص به فمثلا المنتمون لحركة 6 أبريل لا يريدون الاحتفال ولكن فى نفس الوقت هنال أخرين يدون الاحتفال مع تكملة مطالب الثورة فعلينا ان نحترم كل الاراء واذا اردنا التجادل معهم و المناقشة فعلينا التحدث باحترام وليس بالتجريح والاهانات

  3. amr ahmed says :

    السلام عليكم

    ارجوا عدم نسيان ان كل القوى السياسية كانت يوم 25 يناير 2011 واحدة ارى ان هناك مخطط لضرب هذه الوحدة اتمنى ان لا احد ينساق الى هذه المؤامرة

    لا اجد اختلاف بين الليبراليين و الاخوان و العلمانيين و السلفيين و الحركات الشبابية المحترمة التي لا يصدق عليها اي كلام خطا كما يقول ( المجلس العسكري الذي لا اصدقه ) فكل هذه القوى مطالبها واحدة لكن اجد ان طريقة التنفيذ مختلفة و هذا شيئ طبيعي لكن يجد ان يكون هناك اتفاق مع كل القوى و نرى من الاحسن في طريقة التطبيق

    كنت اتمنى ان يحدث وحدة و لا احد يسف بالاخر

    عمرو احمد

  4. اسامه says :

    انا لي سؤال وياريت التعليق مايتحذف
    انت بتهاجهم الاخوان باحتفالهم بيوم 25 يناير مع انني مخالف لاحتفالهم ولكني ايضا ليس لي السلطه ان انتقضهم لانهم علي حسب فكرهم وعقليتهم وجدوا ان الثوره حققت بعض المكاسب وكان من اهمها حبس المخلوع و انتخابات حره نزيها
    ولكن
    انكم ترضوا ان تقام احتفالات في ميدان التحرير يوم الكريسماس ودم الشهيد لسه زي مانتم بتقولوا لسه مابردش
    وكانت تلك الاحتفالات بها شماريخ والعاب ناريه وغناء وغيره
    في حين ان الاخوان كل ما فعلوه هو اذاعه القران الكريم والاناشيد الوطنيه
    انا سؤالي ليه التناقض بالاراء الان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ياريت تجاوب

  5. النائب فريد محمد زكريا says :

    … قنبله .. البرلمان اصبح باطل !! ..فعادت شرعية البرلمان الى الميدان .. أنشروا هذه القنبلة بالادله على الشعب فوراً وأتصلوا بنا… واجيبوا ..لماذا اعلن مبارك انه مازال رئيساً للجمهوريه واتهم مع نجليه وحبيب العادلى ــ على لسان محاميهم فريد الديب ــ المشير والمجلس العسكرى بقتل كل الشهداء الذين استشهدوا بعد الساعة الرابعة من مساء يوم 28 يناير سنة 2011 ؟؟؟؟!!! … بهدف أشعال النار بين الشعب والمشير والمجلس !! .. وذلك برغم أن المجلس شهد لصالحهم وميزهم فى محبسهم على القانون !! .. ولكن المصيبه الكبرى تكمن فى ان هذا يعنى أن الجيش هو الذى سمح بدخول بلطجية موقعة الجمل لقتل الثوار يوم 2 فبراير وسمح ايضا بقيام القناصة يوم 2و3 فبراير بأطلاق النار من على أسطح مبانى التحرير لقتل الثوار كما ألمح مبارك ونجليه وأعوانه من خلال محاميهم فى المحكمه !! ــ وبرغم عدم تصدقنا لذلك ــ الا أن هذا خطير .. خطير جداً ويستوجب فوراً أصدار بيان من المجلس العسكرى للشعب يفند فيه ويكذب اتهام مبارك للمشير والمجلس بقتل الثوار !!! ……. اما المصيبة الكبرى المضحكة التى اكدت أن البرلمان باطل !! .. ان العضويه لا تكتمل إلا بالقسم الدستورى .. والقسم على أحترام الدستور .. والدستور لم يصنع بعد !!! .. وقسمهم مشاع على بياض وخاصة أن الدستور غير معروف نصوصه ونوعيته لنظام برلمانى أو رئاسى أو مختلط او سوف يلغى نسبة العمال والفلاحين او مجلس الشورى الخ !! ( والمضحك أنهم أقسموا على قسم قاموا بتحريفه وأضافوا إليه !!!! ) .
    …..وهذه قنبله بشعه اخرى …..( ( ( ( اننا نسأل المجلس العسكرى هل شاهدت بشاعة منظر نزع الروح من مقاومة جسد الشهيد؟؟ !! ..وكيف يصرخ الجسد ويتلوى لحظة تطاير رزاز مزيج مخه او نافورة فقأ عينه برصاصه ؟؟!!! ) ) ) )…..
    أقرأ ….. وأقرأ وأنشروسجل للتاريخ وارسل أكراماً للشهيد !!! …. فى ذكرى 25 يناير عيد ميلاد والشهداء والمعوقين سنشعل الشموع من الدموع !!… ونتوجه إلى السماء لنشكوا الظالمين …… فأسمعوا وهذه هى قصتنا الحقيقية وإلى اللقاء عند الله ؟.
    ….. الرحمه يارب .. لقد ظللت أحرض على الثورة 37 عاماً أعتقلت وعذبت خلالهم خمسة مرات ؟؟ .. وعندما أقمناها مع الثوار سرقها !! سرقها تجار أرواح الشهداء وعيون المعوقين !! .. الخ .. ثم فكك الأنتهازيين الثورة !!.. وقسموها ؟؟ .. فكانت حصة الثوار السجون العسكرية والاساءة للمعوقين والشهداء !! .. وكانت حصتهم الأموال والإعلام والجاه والسلطان وصولجان مناصب وحصانة مجلسى الشعب والشورى وشهوة الحكم ولذة الحكومة وقصر العروبة ثم أدارة فكر المخلوع !! .. الخ ..
    ….. هذه قصة حقيقية ودقيقة!! قصة سرقة عيون ألف أحمد حرارة وانتهاك عذرية واعراض الماجيدات وقتل مئات من أرواح الشيخ عماد الدين عفت وخالد سعيد واخرين …والقتلة طلقاء يستمتعون ومن السجون سيبرئون ..
    ………. لهذا أقول دائما اجيرنى يا الله وأرحمنى من هول وبشاعة رجفة أحساسى المستمر بنار أحضان روح الشهيد !! أو ملمس سيل دمه أو نعومة رزاز مخه .. أو رائحة نافورة مزيج فقأ عينه برصاصة !! …… يالا الهول .
    ……كان بجوارى على رصيف الجامعة الأمريكية نهتف .. على .. وعلى .. وعلى الصوت اللى بهتف مش هيموت .. فجأة صرخ وأحتضننى بعنف وسقط .. فأنهرت وسقط عليه أرفع وأحتضن رأسه ودمائه تتدفق تتدفق ـ وأنا بجنون وبدون وعى ـ أضغط بيدى على صدره وبكل قوة لأمنع تدفق دمائه من الخروج !!يدى تحمر والدم يرفض ويتمرد !!.. ثم أحسست وأنا أمسك به وأحتضن صراخه..أحسست بروحه تتصارع لتنتزع من جسده الذى يقاوم بعنف و يقبض عليها بقوة !!.. وفجأة بدأ الخفقان وقبض على بقوة .. وتحول قلبه إلى نبضات وموجات تدفع الدماء من صدره .. وهو يستجير من الألم !!.. ثم بدأ يقذف بقدميه ويتلوى بجسده ويبدى حركات استغاثة غريبة تحرك كل أجزاء جسمه وقدميه !!.. ثم أنتفاضات عنيفة ترفع جسده عن الأرض ليهوى إليها من حلاوة الروح وفظاعة الام !! .. رعب ولحظات رعب وضياع تمر كالسنين استيقظ منها لأجد صدره وأنفاسه تختنق من نبضات دمائه الطاهرة التى تندفع بين شفاتيه !!.. ثم ينتفض بقوة كأنه ينزع نفسه منى .. أو كأنه يقول لا أريد أن أموت !!.. أو كأنه يقول لقد أديت الرسالة وسلمتكم الأمانة فماذا أنتم فاعلون ؟!!.. ثم تزداد أنتفاضاته الشديدة لتمزقنى وسكراته تروينى الذهول والرغبة فى الموت !!.. وفجأة ينتهى كل شئ .. يتوقف التنفس .. وحياته ومستقبله ونجاحه وفرحة اهله .. كل شئ !!.. يتوقف التنفس .. فأستجير بالله وأنا أضغط على صدره بكل قوة ليتنفس .. ثم أنفخ بين شفاتيه فتتبلل شفتاى بدمائه الطاهرة .. فأذوق طعم الدم بدون روح .. بدون روح .. طعم الموت !!.. فأستجير بالله ثم أستيقظ على سقوط شاب جميل على ظهرى برصاصة كانت من حصتى لولا سجودى تحت جسم أخى الشهيد !!.. رصاصة فجرت مخ البطل .. أمطرتنى برزازومزيج من مخه.. نعم من مخه على وجهى وعلى ملابسى!!.. فصرخت بقوة يا الله أجيرنى .. فأستجرت بالله.. ثم أستيقظت على من يدفعنى لنقوم بحمل الشهيدين إلى خيمة الأسعاف لنضعهم مع غيرهم من أبطال مصر وثوار أخرين مغطى نصف وجوههم بمزيج..بمزيج فقأ اعينهم وهم ينازعون !!.. وهكذا !!.. وهكذا تحولت هذه الزهور وهؤلاء المجاهدين الأبطال إلى جثث هامدة لاتملك الدفاع عن نفسها أو كرامتها !!.. كما حدث مع البطل الذى وضعوا جثته فى القمامة !!.. وقد تنوع هذا المشهد وتكرر أيام الثورة !! .. وللأسف تكرر وحدث مع شهداء ماسبيرو وشارع محمد محمود وأخيراً مع أبطال شارع مجلس الوزراء !! والقادمون !!.. لهذا أصبحت أجد صعوبة .. صعوبة فى الأستمرارفى الحياة أو الهروب من أرواح هؤلاء الشهداء .. أو أحساسى بملمس رحيق مخهم ومزيج فقأ أعينهم .. !!!!.. وخاصة عند ذهابى إلى أماكنهم وميدان التحرير!!.. أوعندما ألتقى مصادفة بشاب جميل ورقيق يضع على أحدى عينيه قطعة بلاستر ملصق عليها علم مصر.. ليقول أنه راضى بفقأ عينه إيماناً بالله وحباً لمصر !! .. فأتذكر أيامى السوداء فى خامس أعتقال لى عندما خطفنى المخلوع مبارك من مطار القاهرة يوم 5 سبتمبر 1991 وقاموا بتعذيبى بشكل رهيب !!.. رهيب بواسطة اللواء مصطفى عبد القادر رئيس مباحث أمن الدولة فى ذلك الوقت وأتلفوا 80% من عينى اليسرى ـ التى ضاعت ـ و60% من عينى اليمنى أنتقاماً لنشرى مانشيت بجريدة شباب الأحرارـ التى كنت أرأس مجلس أدارتها ـ أن زوجة نائب رئيس الوزراء د . بطرس غالى ( اليهودية ) تتجسس على رأس الدولة المصرية وتقضى أشهر الصيف فى بيت شيمون بيريز فى إسرائيل !! .. ما علينا .. هذه قصة أخرى سوف أسردها مرة أخرى للتاريخ .. المهم .. لقد فعلها الأبطال سواء الأحياء أو الذين عند ربهم يرزقون ويلعنون كل السفاحين قاتليهم مبارك ونظيف وحبيب العادلى وحسن عبد الرحمن وإسماعيل الشاعر وأحمد شفيق ومحمود وجدى وعصام شرف ومنصور العيسوى والجنزورى وأخرين طلقاء ملعونين فى السماء والأرض …ولقد ظلم شعب مصر العظيم طوال 60 عاماً بما لم يظلم به شعب !!.. وقد حرم الله سبحانه وتعالى السوء .. ولكنه أباحه للمظلوم !!.. بل سمح للمظلوم بأن يجهربقول السوء !!!.. وقال تعالى ” لايحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعاً عليماً ” صدق الله العظيم .. وهذا وعد الله ضد كل من ظلمونا .. وسوف نطبق أمر الله بالجهر بالسوء ونطارد من ظلمنا !!.. والسوء عند ربك يعنى الكثير الكثير!! .. وحق الشهداء والمصابين كثير .. كثير !!.. وسوف تنجح الثورة مهما صنعوا الفتن وأنفقوا من أموال .. طالما أننا مشروع شهيد !!.. طالما أننا مشروع شهيد!! ….. فأنشروا للتاريخ الثمن الباهظ جداً للثورة المصرية وكيف يقاوم الجسم خروج روح الشهيد !!!…..رئيس حزب الأحرار ـ الأمين العام لتجمع ائتلاف الثوار الأحرار ـ عضو مجلس الشورى الأسبق m.faridzakaria@gmail.com ت: 23657026 ـ 01124364401

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: