دينـــــا نسريــــــني تكتب : جعلتني مواطنا

الثورة طلعت فشنك !! .. ثورتنا اتسرقت .. الثورة فشلت .. و آخرهم .. فين أيامك يا مبارك !! ..
العبارات دي .. أنا كل يوم بصطبح الصبح عليها .. و لازما قبل ما أنام .. تكون آخر حاجة اعمل عليها كومنت ده بقى نشيد الاحباط اليومي بتاعنا … أنا عاوزة أفهم بقى .. إنتو بجد ! ؟
ثورة إيه اللي ما حققتش حاجة دي يا ماما منك له له له !! .. انت مش شايف الناس اللي مقطعة بعض ليل نهار دي نقاشات و خناقات .. و بدل ما كان أهم موضوع على الساحة طول ميكرو جيب يسرا في المسلسل الفلاني .. و أنهي فيهم أحلى هيفا و الا اليسا ( أنا بالنسبة ليا بفضل نانسي على فكرة ) الخناقات بقت عن الحقوق السياسية و الدستورانتخابات … الخناقات بقت عن مصر !
هو أنا بس اللي شايفة .. لأ طبعا .. فيه حد تاني لاحظ الموضوع ده .. و كعادته المستديمة في القيادة الرشيدة للثورة المضادة الاعلامي ” المبدع ” عمرو أديب .. و بعد ما اتوقعت إن التاريخ هيكتب ان المدعو أعلاه كان البطل الأول في مسلسل وقف عجلة الانتاج ( بعد حلقته الشهيرة بتاعة ” خبي قرشك الأبيض ليومك الاسود – ما تاكليش يا ماما و بلاها الأجازات .. البلد دي هتتخرب بإذن الله ” ) لكن عمرو أديب ..و الحمدلله اثبت إن ابداعاته لا حدود لها .. و طلع علينا بما يثبت تفوقه على نفسه .. و كان أول من يقول ( البلد دي مش بلد أمي ) أيووووة بالظبط .. الكلام ده سمعناه كتير .. فاكر امتى .. قبل الثورة … كنت كل ما تكلم حد يقول لك : مالك انت و مالي عم … دي مش بلدنا دي بلدهم هم … ياكشي تولع .. شوفلي بس اعارة و الا أي طريقة اطفش بيها بها بقى!
إنما بعد الثورة بقى .. فالعبقري عمرو أديب .. يستاهل شهادة استحقاق .. و نوط تحضير أرواح بجد .. على مبدأ ” من أحيا سنة فقد أحياني بها ! ” ..
خدلك جولة كده في النت و انت تفهم قصدي .. نبتدي بسم الله الرحمن الرحيم .. أعوذ بالله من الشيطن الرجيم من صفحة أنا آسف يا ريس .. خدلك مشورة كده بين البوستات و الكومنتات .. هتلاقي الجملة دي كتير : دي بلدنا و مش هنسيبكو لحد تولعو فيها …جمييييل ..نروح كده لصفحة تانية .. رجلك و النبي على رصد …. الله .. نفس الكلام … دي بلدنا . و الأغلبية هي اللي اختارت … جميييل .. طيب نروح بقى على حبيبة قلبي مباشر ..أيووووة نفس الكلام و هتلاقي بنسبة أكبر عشان دول ناس رابطين وجودهم بالبلد .. مش بس جرد حق .. عشان هم حاملين حقهم .. و حق الشهدا و حق الجيل اللي جاي .. المهم في الآخر .. نفس الكلام .. دي بلدنا و هناخد حقها و لو كان التمن عمرنا ..
يعني بالمحصلة .. الكل بيقول دي بلدي .. و التاني يقوله مش بلدك وحدك دي بلدي أنا كمان .. و التالت يقول اوعى انت و هو .. أنا هنا كمان و دي بلدي أنا برضه … جايز ناخدلنا سنة – اتنين على ما نوصل لجملة ( بلدنا كلنا ) جايز فيه مستلقين و مستغبين .. جايز فيه مضللين .. و هيكون فيه اختبارات كبيرة قدامنا .. لكن المهم .. إن الكل عرف إن ليه حق .. و الكل بيحاول يسترد حقه بشكل أو بآخر … و ده معناه إننا هنعدي يعني هنعدي .. انما نفتكر يا جماعة … نفتكر و نركز أوووووي .. لاحسن الجهابذة أمثال عمرو يخلونا ننسى .. الثورة دي حققت كتييييييير جداااا و من أهم إنجازاتها .. إنها ….. جعلتني مواطنا !

3 responses to “دينـــــا نسريــــــني تكتب : جعلتني مواطنا”

  1. اسعد الخولى says :

    التغيير بعد الثورة كبير لقد وضع الغول خلف القضبان ==تذكر ان من كنا نخشى قول اسمة هناك وكفى اما التغيير سيأتى بالجهد ==ولا انت عيزين نقول بلللم مص تتصلح ==تحياتى لكل مواطن موزون العقل وترك معول الهد وبيتكلم فى الجد والجد====تحياتى لرجال البحركة الشرفاء

  2. صلاح says :

    يا جماعه انا نفسي أعرف حاجه في البرامج بيقولو ان الحركه ديه ليها تمويل خارجي وكل ما أقرا حاجه عن التخطيط للثوره اللي فاتت الاقي اسم حركه شباب 6 ابريل مشتركه في كل التنظيمات للثوره هما هيسافيدو ايه لما يقولو كده؟؟

  3. masry252012 says :

    لقد خقنا الله احرارا ولسنا بعبيد او للتوريث والمشكلة ان المجلس العسكري كان وما زال يناور ويحاول كسب الوقت لاستنساخ النظام السابق واعلانة الدستوري باطل لعدم استفتاء الشعب علية وليس له اي شرعية دستورية او ثورية والانتخابات البرلمانية شابها الغش والتدليس وليس التزوير لمصلحة الاخوان والسلفيين ولوثت سمعة شباب ميدان التحرير ومنهم 6 ابريل والمجلس يمثل الطرف الثالث وراء كل مشكلات مصر حالياً لذا يجب علي شباب ميدان التحرير تفعيل قانون سن التقاعد وهو 65 سنة وكذا قونين المعاش المبكر لفلول النظام السابق واحالة جميع من تعدي هذا السن إلي المعاش بصورة قانونية ومشرفة والبدء فوراً بترشيح رئيس للجمهورية من الميدان وليكن وجه شاب جديد والمطالبة بتسليم السلطة الي رئيس المحكمة الدستورية العليا او نائبة فان لم يكن فلرئيس مجلس الشعب مؤقتاً لمدة 60ستين يوم يتم خلالها دعوة الشعب المصري لانتخابات الرئاسية حرة ونزيهة بين جميع المرشحين علي مستوي الجمهورية وبالطبع تاجيل مناقشة ووضع الدستور و انتخابات الشوري والمحليات لاحقاً لما بعد تعيين الرئيس ونائبة ويكون لمدة 4 سنوات لفترة واحدة غير قابلة للتجديد ابداً ويظل القضاء مستقل والمؤسسة العسكرية علي الحياد ولمجلس الشعب بلجانة المتخصصة مناقشة اي قوانين او ميزانيات ولو كانت عسكرية وله سلطة مناقشة اي مسئول حتي الرئيس وسحب الثقة من الحكومة وتخضع جميع السطات لرئيس الجمهورية الذي يدير بمؤسسة رئاسية وله قرار السلم والحرب بإرادة نابعة من الجماهير ولنبض المواطن والشارع المصري ممثلاً في ميدان التحرير واخيراً اتسائل لماذا لم يتم اعطاء مقرات ومباني الوطني المنحل لاي فصيل سياسي حتي الان وهي ملكية عامة كان اولي اعطاؤها لشباب الثورة الذي لم يشارك في انتخابات مجلس الشعب – هذه هي الحقيقة – موعدنا 25 يناير 2012 ولتكن سلمية دائماً بإذن الله

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: