بـقلـــم. شــــــريــــف عـــمـــــر : عـــــــاجــــــــل ” إعـــــــدام مـبــــــارك والـعـادلــــــي “

خبــر عاجل : اعدام مبارك والعادلي بميدان التحرير حيث انه كانت قد نصبت المشانق لهم في الثالثه من صباح اليوم .. وقد تم بالفعل اعدام المتهم محمد حسني مبارك ووزير داخليته الاسبق حبيب العادلي لما ارتكبوه من جرائم قتل وتعذيب في الشعب المصري

* هـــكذا أوردت قنــاة الجــزيره الفضائيه الخبــر العــاجل وأنا في طريقي الي العمل اليــوم ..

يااا .. ايه ده .. انا مش مصدق .. حقيقي مبارك والعادلي اتعدموا ؟ .. مستنش ان عقــلي هو اللي يجاوبني علي الخبـر ده .. فجـأه لقيت نفسي بتنطط من الفرحــه بالخبر السعيد , الحمــد لله اتعدم حســني مبارك

 

هو والعادلي وقلوب الامهات واهالي الشهداء بردت واُثلجت بالخبر ده

اشعـــر ان هموم الدنيا اسدل عليها الستار  وأن ثلاثون سنه في عهده من العذاب قد طويت واَن الاوان لاهــالي الشهــداء ان يتنفسوا الصعداء ومن فرط سعـادتي ايقظت أختي من النوم  فمـا ذال الوقت مبكراَ الساعه الاَن ما ذالت السادسه صباحاَ

 

قالتلي اختـي : خير ايه اللي حصـــل ؟

 

قولتلها : حسني مبارك وحبيب العادلي اتعمدم

 

فكــانت فرحتها فرحتين .. الاولي انها تري ان ما حدث هو قصاص للشهداء الذين سالت دمائهم علي الارض من مجرم قاتل .. والسبب الاخر اني وعدتها ان لو مبارك اتعدم هشتريلها خـاتم دهب J

 

فقالت انت فاكر اللي انت وعدتني بيه ؟

 

وله هتعمل نفســك من الهند ؟

 

قولتلها طبعـاَ فاكر كويس .. حلال عليكي الخــاتم

 

مسكت الريموت بتاع التليفزيون واقعدت اغير بين قناة الجزيره للقناه الاولي والتانيه .. الخ. فكلهم يعلنون الخبر السعيد

 

ولكني ما ذلت تحت الصدمه فمن طول بقاء المحاكمات والتباطيء فيها والاشتغالات اللي كنت بشوفها ظننت انه مش هيتعدم وهياخد براءه

 

ظللت اتنقل بين قنوات التليفزيون وبدأتها بالقناه ” المصريه ” ليس اعجاباَ ببرامجها .. ولكن عشقاَ في اسمها ..فانا والحمد لله متيــم بمصــريتي

 

إذن اخيـــراَ اعدم حســني مبارك الظالم المستبد القاتل , بعد سنين عجــاف مرت علينا كسنين يوسف , وربما اشــد , فنبي الله يوسف لم يهان في اقسام الشرطه , ولم تخطف له زوجه رهينه حتي سلم نفسه لسجانيه

 

وبدأت اتذكر جــراح اربعة وعشرون سنه هي عمري , قد خلت

 

وبعــد قرابة عشرون دقيقه انتابني ســؤال

 

كيف تم اعدام مبــارك والعادلي علي الرغم من ان كل المحاكمات الماضيه  وما حدث فيها من اختفاء للدلائل

 

التي تدينهم – كيف تم اعدامهم بهذه الفجــائيه ؟؟؟

 

مسكت الموبايل , اتصلت باللواء مروان وهو والد اعز اصدقائي .. لأسأله وأعــرف التفاصيل

 

فاللواء مروان شخصيه محترمه جداَ علي الرغم من كونه لــواء شرطه فكثيــراَ ما أسـر لي مساويء الداخليه

 

وشرها وزهقه من وجــوده فيها , رد عليـا اللواء مروان وبعد ان تبادلنا التحيــه ســألته , إيــه اللي حصل

 

قـالي : انا كنت متأكد انك هتتصل بيا !! انا عارف فضولك كويس , مهتمتش كتير بمقدمة اللواء مروان , وسألته مال صوتك باين من صوتك انك تعبان ومرهق , فقال اللواء مروان لســه راجع حــالاَ من الوزاره

 

سألت اللواء : يعنـــي خلاص اتعدموا ؟

فقــال: ايـــوا خلاص

ســألت : ايه اللي حصـــل بالظبط ؟

 

قال اللواء مروان : الموضوع دا احنا بدانا نجهزله من يومين في ســريه تامه من غير ما أي حد يعرف , وصلني مكالمه من الوزاره اني اكون جــاهز وأجهز مجموعه من افضل ضباط الشرطه معي لنكون ضمن مجموعه اخري من القوات المسلحه لنكون دعم عليهم 

 

وتم تقسيمنا الي مجموعات , الأولي بقيادتي في ميدان التحرير والثانيه في سجن طره والثالثه في المستشفي العالمي التي يرقد بها مبارك

 

.. جهزنا وامنا جميع الطرق المؤديه الي الميدان بسريه تامه .. حيث كنا نبلغ كل الاخبار اولا بأول عند المجلس الاعلي للقوات المسلحه في غرفة العمليات

 

حيث تم تعليق المشانق بميدان التحرير في الثالثه من صباح اليوم ..

.. في تمام الساعه الخامسه الا ربع صباحاَ وصلت سيارة ترحيلات بها مبارك وسياره اخري بها حبيب العادلي

وكـان يرتديان البدله الحمراء

نزل مبارك من السياره بصحبة مجموعه من الضباط ومعهم عساكر علي يمينه وعلي يساره يسحبوه ليعتلي منصبة المشنقه ليستلمه عشماوي .. ثم قام العشماوي بتغطية رأسه ووجهه بالشراب الاسود وبدأ بتعليق الحبل حول رقبته .. كان الناس يلتفون حول الميدان وسط تصفير وتهليل وتكبير

 

حيث كانت كلمــة ” اللـــــــه اكبـــر  ” تعلوا سمـــاء التحرير

تم إعــدام مبارك ولكن هناك شيئ غريب حـــدث !!!

 

 

فبعد ان سقط مبارك علي الارض لاحظت ان مبارك قد قبض يده اليســري علي ورقــه صغيره

اجتــهدت ان أفتح يده , ولكن يده متيبسه بعض الشيئ .. ما زلت احاول حتي تمكنت من اخراج الورقه

 

كــدت ان اقفز من التليفون , سألت اللواء مران :

مكتـــــوب ايه في الورقه ؟؟

 

قــــال : لقيت جمــــله واحده

 

قال : عنــــــــــد امـــــــــــــــــه يا أدهـــــم .. قال اتعدم قـــال

 

….

وفجـــأه احسست بيد تهزني .. , انها اختـــي توقظني من النوم و  تخبرني اني تأخرت علي الشغـــل .. ففتحت عيني ونظرت في ساعتي , يا إلهي إنهــا الثامنه 

One response to “بـقلـــم. شــــــريــــف عـــمـــــر : عـــــــاجــــــــل ” إعـــــــدام مـبــــــارك والـعـادلــــــي “”

  1. محمد فريد زكريا says :

    ………. أخوانى الأساتذة أعضاء حركة شباب 6أبريل الموقرين نستحلفك أحتراماً لعدالة الله فى أرضه
    أن تساعدنا فى تسليم قتلة أخطر وأعجب جريمة والذىن أطلقوا 400 رصاصة على أ.د. رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب الأسبق فمزقت 120 رصاصة جسده وقطع الرصاص الباقى جسد حارسه وسائقه !!!! .. ثم قاموا بتهريب القتلة وحفظوا قضية ــ مقتل الرجل الثانى فى مصر ــ لعدم ثبوت الادلة !!!!! ……….
    ….. لذا اتشرف بان اعرض عليكم وعلى الاذكياء فقط !!!!؟؟ …. حقائق هذه الجريمه الكامله !! …. ونرجو أن نركز معا للأجابة عن .. من هو القاتل ؟؟؟….. وللتاريخ وللمؤرخين أتوجه : إلى أبطال ثورة 25 يناير العظيمة التى شاركت فيها … وأذكرهم حتى لا يحبطوا بانى قد أعتقلت خمسة مرات وفقدت 70% من نور عينى ـ فداءً لمصر ـ بسبب تحريضى للشعب طوال 37 عاماً على الثورة !!.. ونظرا لأن ارادة الله قد أختارتنى ومكنتنى بان اكون الوحيد الذى يعلم أخطر الأسرار !! ..والوحيد الذى يستطيع أن يفتح لكم العديد من الملفات الحمراء الملطخة بالسواد !! .. أو يستدعى لكم قصص أرواح شهداء أخطر الجرائم السياسية !!!!!!……؟؟؟؟ ….
    …….. فجأة رن الجرس ونادى على وكيل المجلس من الفئات وقال له : أجلس مكانى وادر هذه الجلسة ـ ثم همهم فى نفسه ـ على جثتى أن تباع مصر ويباع تراثها الخالد!! .. ثم نزل إلى القاعة وجلس فى ثلثها الأخير بين النواب .. وأثناء مناقشة أستجواب الحكومة لمنع بيع الفندق التاريخى ( سان ستيفانو بالأسكندرية ) .. طلب الكلمة ثم وقف شامخاً يهاجم الحكومه يلقى خطبة عصماء مطوقة بالوطنية وحب مصر لمنع بيع مصانع القطاع العام وبصفة خاصة تراثها الأنسانى وفندق سان ستيفانو التاريخى .. فطلب رئيس الحكومة الكلمة وقال د. عاطف صدقى : لقد سمعت وأستفدت من أستاذى بمعنى الكلمة الدكتور رفعت المحجوب وانى أطمئن سيادته أن الحكومة لن تبيع شركات القطاع العام الرابحة وتراث مصر التاريخى !! .. أنتهت جلسة مجلس الشعب التاريخية فى بداية التسعينيات وأنتصر د. المحجوب وأصبح مع محبيه ومؤيديه قلعة ضد بيع شركات القطاع العام وتنفيذ مطالب الأمريكان وصندوق النقد الدولى وضغوط البنك الدولى الذى استسلم لهم حسنى مبارك !! .. وأستمرت شجاعة ووطنية وشعبية د. رفعت المحجوب حائط صد فى مواجهة مخطط الأمريكان والصهاينة .. فقد كان يسارياً ناصرياً وطنياً حتى النخاع .. وقد تسببت شخصيته القوية ومواقفه سالفة الذكر فى مواجه مستمرة غير معلنه مع مبارك !! .. ولكن خلافه مع مبارك قد أشتعل وتوسع وتعمق عندما أستسلم مبارك لمخطط امريكا وطلبها أن تقود مصر الدول العربية فى اعلان الحرب وأرسال قوات إلى حفر الباطن تحت قيادة الأمريكان لضرب العراق !! .. مخالفاً بذلك المادة 150 من الدستور التى تنص أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وهو الذى يعلن الحرب بعد موافقة مجلس الشعب .. وقد فعلها مبارك متجاهلاً مجلس الشعب لأنه يعلم أن المجلس ود. المحجوب لن يوافقوا على ضرب العراق وسوف يثيرون الشعب لأفشال المخطط الأمريكى الصهيونى !! …. ثم انفجرت العلاقات بينهما عقب زيارة د. رفعت المحجوب إلى العراق ومقابلته الرئيس المرحوم صدام حسين .. وشكوته من استسلام مبارك للأمريكان وأن الساحة العربية خاليه وتحتاج الامه إلى زعيم للعرب يملئ الفراغ الذى تركه رحيل الرئيس جمال عبد الناصر وخاصةً بعد أن وصل غزو الأمريكان والصهاينة الذين يحاصرون مصر الى منازل الشعوب العربية !! .. فوعده الرئيس صدام بأن يفعل أقصى ما يمكن .. شم مبارك روائح هذه الزيارة .. لذا عندما زادت الخلافات بين مبارك وصدام وتبادلت مصر والعراق الشتائم .. ضغط مبارك على د. رفعت المحجوب بأن يعلن بصفته رئيس مجلس الشعب تصريحات تهاجم بشده الرئيس صدام والعراق .. قاوم د. رفعت المحجوب هذه الضغوط .. ثم أضطر وهاجم بعنف صدام والعراق !! .. أستعمل العراق ضبط النفس عدة مرات دون جدوى .. فأرسل لسفيره فى القاهرة أ. سميرالنجم شريط مغلف لتسجيل لقاء د. رفعت المحجوب مع صدام حسين !! .. فقام السفير بأرساله مع مخصوص إلى مجلس الشعب ليتسلامه المحجوب بنفسه ليتوقف عن مهاجمة العراق .. رفض الأمن صعوده إلى مكتب د.المحجوب .. وحضر مدير مكتبه واستلمه !! .. وحدثت الكارثة ويبدو أن ما بالشريط قد تسرب من الامن إلى أعلى !!.. وبعد أسبوعين وأثناء توجه د. رفعت المحجوب إلى الكورنيش نحو فندق المريديان لمقابلة رئيس البرلمان السورى أقترب منه عدد من محترفى الموتوسيكلات وأطلقوا عليه 400 طلقة فتمزق جسده بـ 120 رصاصة وقطع جسد حارسه وسائق السيارة !!! .. فأشتبك معهم الأمن عند فندق سميراميس .. فضربوا المحترفين الأمن وتفرقوا فى بولاق ابو العلا من خلف مبنى التليفزيون ثم أختفوا داخل احد منازل بولاق !! .. فأتهمت الحكومة المصرية المخابرات العراقية بمقتله !! .. ثم تراجعت !! .. ثم أتهمت الجماعات الإسلامية بأرتكاب الجريمة !!.. فبرأتهم النيابة بعد عامين !! ثم قيدت الجريمة ضد مجهول ولم يقدم القاتل حتى الأن إلى العدالة !! .. ونظراً لعلاقتى الطيبة منذ 1980مع العراق والمرحوم صدام حسين علمت منهم وأخرين وامنين وقائع ما حدث وسمعت عند المرحوم أ. طه ياسين رمضان نائب رئيس الجمهوريه العراقيه بنفسى حديث المرحوم د. رفعت المحجوب مع صدام .. !!!!! ..وللأسف استشهد المحجوب وهيمنة أمريكا وإسرائيل وبيعت أرض مصر والقطاع العام وتراثنا وكرامتنا .. فسجلوا للتاريخ وارسلو للاصدقاء والمدونات والصحف وللحديث بقية رئيس حزب الاحرار النائب/ محمد فريد زكريا الامين العام لتجمع ائتلاف الثوار الاحرار ـ عضو مجلس الشورى الاسبق .. اشعر والله الان أن روح رفعت المحجوب والشهيد سليمان خاطر تحوم حولنا !!!!!!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: