معتز بالله عبدالفتاح يكتب : دعوة للتعقل

كتبت من قبل أن المصريين أمامهم طريقان كبيران رئيسيان إما أن نلعبها «أوروبا» أو أن نلعبها «أمريكا.» وأرجو التمهل معى قليلا فى توضيح الأمر. مارجريت تاتشر لها مقولة ذات دلالة مهمة فى مقامنا هذا: «التاريخ صنع أوروبا، والفلسفة صنعت الولايات المتحدة».

 

مضمون العبارة يقول إن أوروبا انتهت إلى ما انتهت إليه بسبب كم مهول من الصراعات والحروب والخلافات والتى بدا معها كل طرف وكل دولة وكل ملك وكل كنيسة تسعى إلى تحقيق مصلحتها فقط إلى أن وصلوا إلى وضع وجدوا فيه أنهم فى حالة من الانتحار الجماعى بسبب الصراع على الأرض والموارد والقوة. حروب تستمر سنوات طوال وتنتهى بقتل وتشريد وجرح الملايين من أجل ماذا؟ من أجل الحدود السياسية التى تقسم الأرض والموارد. إذن الحل: إلغاء الحدود سيضمن تقاسم الأرض والموارد. نفس الكلام يقال بشأن الدور السلبى للكنيسة فى أوروبا فى تبرير الاستبداد واندلاع الحروب.

 

أما بشأن الولايات المتحدة الأمريكية، فقد كانت الصراعات فيها أقل (رغما عن وجود جانب منها) ذلك أن من حكمها جمعوا بين الفلسفة (أى حب الحكمة) والقوة فى نمط أقرب إلى ما حلم به أفلاطون حين بشر بفكرة «الملك الفيلسوف» أى ذلك الشخص الذى يجمع بين القوة والحكمة. اجتمع هؤلاء الآباء المؤسسون المنتخبون الخمسة والخمسون فى فيلاديلفيا سنة 1787 ليضعوا الدستور الذى لم يزل قائما حتى الآن مع تعديلاته السبعة وعشرين. وقد ابتكروا الكثير من الأفكار وضمنوها فى دستورهم مثل فكرة الفيدرالية وفكرة المجمع الانتخابى وغيرهما.

 

مقولة مارجرت تاتشر مفيدة لنا فهى تقول لمن هم فى مثل حالتنا أن علينا أن نختار إما طريق أوروبا (بصراعاته وخبطه وتخبيطه) إلى أن نتعلم كيف نعيش سويا باحترام للآخرين وبحقهم فى أن يكونوا شركاء بحقوق متساوية؛ أو طريقة أمريكا بدرجة أعلى من الاجتماع والنقاش والتحوط لما قد يأتى به المستقبل من مشاكل وصراعات وإيجاد حلول ومشاكل لها بعدم تغليب الصالح الخاص على العام، وما هو حال على ما هو طويل الأمد. لا شك أن لأمريكا نصيبها من العنف والصراع، ولكنه قطعا أقل كثيرا مما كان متوقعا.

 

الرسالة الأساسية لهذا المقال هو أن أهل الرأى والفكر والسياسة فى مصر عليهم أن يكونوا من الوعى بأن الصراع والتطاحن والشطط الذى يسيطر على بعضنا قد يجعلنا نتحاكم إلى العنف المفضى إلى الدماء، وهو الطريق الذى اختارته أوروبا، وعاشت فيه لسنوات.

 

إذن المطلوب الكثير من الحوار والاستعانة بأهل العلم والخبرة والفلسفة والتفكير العقلانى المتوازن، وعدم الاستجابة لأهل الشطط والمبالغة والتصعيد والإقصاء. لا تمجيد لأحد أو انتقاص من أهلية أحد، وإنما لا بد أن نتعلم من تجارب الآخرين. ولا بد أن نجعل مناسبة كتابة دستورنا القادم فرصة للتوافق الذى لا يعنى الإجماع، وإنما يعنى الخلاف المتحضر.

One response to “معتز بالله عبدالفتاح يكتب : دعوة للتعقل”

  1. محمد says :

    رساله هامة و عاجلة لحازم صلاح ابو اسماعيل و كافة النشطاء السياسين و كافة الشعب المصرى ب كافة طوائفه
    بخصوص هذا الخبر وهو
    انا لله وانا الية راجعون يارب الهمهم الصبر من عندك يارب وساعدهم وارجع نغم اليهم سالمة واحفظها من كل سوء

    وفاة جدة منسق حملة “أبو إسماعيل” للرئاسة حزنا وغما بعد اختطاف شقيقتة
    http://www.facebook.com/Latest.Tahrir.SQ.News
    و ايضا وهو
    أمين شباب حزب العمل: قوات الأمن داهمت منزلى وشقتين لأقاربى
    الأحد، 8 يناير 2012 – 18:11
    http://www3.youm7.com/News.asp?NewsID=573359
    انا اقول لكم ده لتخويف الناس و ب الاخص الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل و اسرته و النشطاء عموما من النزول يوم 25 و انا اقول لك و لاسرتك و الشعب المصرى كله ان اذا لم تقومو ب النزول يوم 25 يناير ف سوف يقوم المجلس العسكرى اما ب القبض على المتظاهرين و اما ب الاستمرار بسرقة ثروات مصر و سوف تكونو انتم السبب فى اجهاض الثورة و الاستمرار فى ظلم المجلس العسكرى لمصر و اهلها لان الساكت عن الحق شيطان اخرس ف ارجو منك يا شخ حازم انت و اسرتك و يا شعب مصر كله النزول يوم 25 يناير
    و نحن ان شاء الله نازلين حتى لو حيتم اعدامونا جميعا ب الرصاص و الدبابات و الطائرات الحربية و انا اثق فى الجيش المصرى انه شريف ولن يفعل هذا

    و اريد ان اكشف عن سناريو مهم جدا المخابرات المصرية و المجلس العسكرى و امن الدولة بينفذوه الان وهو
    ان الان بيتم اختراق الاميلات من على الفيس بوك و تعطيلها بشكل مؤقت و ربما نهائى و يخترقون الاجهزة و تعطيلها لعدم الحشد ليوم 25 يناير و القبض على النشطاء و تهديدهم ب تلفيق لهم قضايا و تهديدهم انه سوف يختفون وراء الشمس اذا لم يستلمو و يطيعو المجلس العسكرى و ربما يشغلوهم عملاء للمجلس العسكرى
    ف انا اقول لهم(المخابرات و المجلس) ان يوم القبض عليا سيكون يوم اسود عليكم ان شاء الله من الله و الان الدعاء على المجلس العسكرى و المخابرات و كل الخونة
    اللهم ارسل كل سوء و كل شر ممكن و كل جحيم ممكن و مدمر على المجلس العسكرى و المخابرات المصرية و كل الخونة و اسرائيل و امريكا عاجلا و اجلا ماعلمنا منه ومالم نعلم , اللهم ارسل كافة ابواب جهنم احرق بها المجلس العسكرى و المخابرات المصرية و كل الخونة و اسرائيل و امريكا عاجلا و اجلا ماعلمنا منه ومالم نعلم, اللهم لا ترسل اى خير ممكن ولا اى نعيم ممكن على المجلس العسكرى و المخابرات المصرية و كل الخونة و اسرائيل و امريكا عاجلا و اجلا ماعلمنا منه ومالم نعلم, اللهم ارسل كافة ابواب الدمار الشامل و الزلازل المدمرة و الاعاصير المدمرة و الكوارث المدمرة و العواصف المدمرة و دمر المجلس العسكرى و المخابرات المصرية و كل الخونة و اسرائيل و امريكا و اعداء الله عاجلا و اجلا ماعلمنا منه ومالم نعلم اللهم امين يارب العالمين
    ارجو منكم التبليغ و التنفيذ و النشر الفورى

    جزاكم الله خيرا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: