عودة الندلة: الجيش والنظام ايد واحدة؟

سوف نضع كل الافادات العاطفية من شهود العيان عن احداث اليومين السابقين جانبا حتى لا نكون مثل النظام نستغل طيبة قلب الشعب المصرى و ليكون نقاشنا موضوعيا وعلميا بحتا؛ من حيث المبدأ فلا يوجد ثقة مطلقة فى اى عمل سياسى و نكون على درجة كافية من الوعى لندرك انه فى ظل الفساد فى مؤسسات الدولة فى نظام مبارك فانه من المستحيل ان يكون الجيش زمر لطهارة خاليا من فلول النظام الذين كانوا يستفيدين منه و اصبحوا الان مهددين بعد سقوطه.

فنلاحظ ان الجيش يتخد اشد المواقف تجاه من يقع تحت يده من ضغار البلطجية و حتى المعتصمين من شباب الثورة، و لكن ما هو موقفه من البلطجية الذين  اعترف باطلاقهم الرصاص الحى فى الميدان بعد ان نفى اطلاق اى رصاص ثم اتضح ان ذلك النفى كان يخص الجنود (و مرة اخرى نترك شهود العيان خارج الموضوع). اذا كان الجيش يحاول ان يمسك بفلول الحزب الوطنى فعلا فلماذا اقتحم الجنود خيمة المنشقين من الذين يرتدون الزى العسكرى الذين انضموا للاعتصام و وجه اتهامات لبعض قيادات المجلس الاعلى للقوات المسلحة و التى كانت من اختيار مبارك و ابقاها على رأس الجيش لمدد طويلة.

لا نسطيع ان نقول ان هناك خونة فى الجيش ففكرة التخوين ايا كانت مرفوضة لعدم وضوح الموقف او لابداء  الاعتراض على بعض التصرفات لكن يمكن القول اننا نخشى من حدوث انقسام فى الجيش لانه يطرح سؤال عن وجود مخطط لاجهاض الثورة؟ فالاعلان الدستورى تضمن بعض المواد التى يرفضها قطاعات كبيرة من الشعب لكنه تجاهل الحد من صلاحيات رئيس الجمهورية و  لم يمنح صلاحيات واسعة لرئاسة الوزراء و التى يمكن القول انها المؤسسة الوحيدة حاليا التى جاءت بطريقة شبه ديموقراطية و بشرعية الثورة و لم تكتسبها بفعل الامر الواقع. و فى ظل التعتيم الرهيب على مايحدث و عدم الشفافية و استبعاد الشعب عن عملية اتخاذ القرار، فانه يتم السماح للرئيس –السابق- و الذى من المفترض انه تحت الاقامة الجبرية باجراء حديث مع قناة العربية فى مثل هذا التوقيت الحرج بعد الاحداث التى جرت فجر يوم السبت 9 ابريل علما ان القوات المسلحة قد تتفق مع قوى الثورة انه يوجد ثورة مضادة تحاول ان تسرق منا ثورتنا و تعيد مصر الى عهد الفساد و الاستبداد.

و ان حوار الرئيس لا يمكن تجاهله و المرور عليه مرور الكرام، فهذا الحوار هو اكبر استفزاز للثورة و الشعب. هل نعتبر ان كل الدول التى اكدت ان لمبارك و عائلته اصول و اموال فيها و ليس لديها اى مانع  ان تجمدها عندما يصلها امر من المجلس الاعلى للقوات المسلحة و منها امريكا و سويسرا و انجلترا تشهر بسمعته؟ ثم كيف يتوعد الثوار و ما كان ينقص هذا الحوار فعلا الا ان يلقب شهداءنا بالمدسوسين و العملاء فى استمالة واضحة لاستدرار عطف المصريين كما فعل فى اولى و ثانى خطاباته بعد بدء الثورة، و تجاهل مبارك تماما كل الاتهامات الاخرى بخلاف الفساد المالى كقتل المتظاهرين و افساد الحياة السياسية و لم يتذكر لحظة ان يعتذر للشعب على ثلاثين عاما من الظلم و القمع و الفساد و كأن الثورة قد قامت طمعا فى الاموال و الممتاكات التى سرقها هو و عائلته و المحيطين به.

و على صعيد اخر قد تم التعجيل بتلبة طلباتنا الخاصة بالمحاسبة بعد الاستفزاز الرهيب الوارد فى الخطاب، فهل كان النائب العام المعين من قبل مبارك يتتظر الاذن منه ليستدعيه للتحقيق بعد ان يطمئن انه تمكن من حرق كل المستندات التى تدينه و تهريب كل الاموال و الممتلكات المسروقة نتيجة لتباطؤ فى اخذ موقف  سريع لتجميد ارصدته؟ ام هل نشك انه تم تبليغ مبارك بما كان على وشك الحدوث فاطلق “صفارة على بابا” لينبه اتباعه انه لايزال هنا ولايزال فى مركز قوة حسب وصف الدكتور ضياء رشوان للخطاب حتى ان مبارك وجه اوامر لوزير الخارجية الحالى فى الخطاب كانه مازال يمسك بزمام الامور.

و العجيب ان النظام لا يستمع الى مطالب الشرعية الثورية الا فى حالة حدوث تهديد كبير كالخطاب الاستفزازى للمخلوع و اذا ما كان الجيش يريد عودة الاستقرار فهل هذا هو مفهومه عن هدوء الاوضاع، و الذى هو هدوء ماقبل العاصفة؟

اننا نرفض خروج مبارك من الحكم دون محاسبة و اعطائه الامان بعد ما فعله هو و عائلته حتى انه يتخيل ان تنازله عن الحكم كان هبة بمحض ارادته و الدليل على ذلك ان جمال لم ياتى الى النيابة العامة لتنفيذ امر الاستدعاء و بالرغم من تصريحات المجلس الاعلى للقوات المسلحة ان من سيرفض المثول امام النيابة سيتم ضبطه و احضاره لان لا احد فوق القانون، و نتمنى ان لا يكون القصد من ذلك الناشطين السياسيين فقط و الذين لا يقصروا فى توجية  تهما لهم ومحاكمتهم عسكريا مع ان الواجب محاكمتهم عسكريا هو مبارك نفسه.

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=293043&IssueID=2100

http://www.facebook.com/video/video.php?v=10150161411498540

One response to “عودة الندلة: الجيش والنظام ايد واحدة؟”

  1. احمد سيد says :

    اهو بيتحاكم بس يارب تكون محاكمه عادله
    يارب اعدام فى يوم العيد الكبير

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: