n696950229_43813

يوم 4 مايو هايبقى عيد ميلاد مبارك
و هتلاقى كل الصحف الحكوميه بدأت فى اليوم ده وصلات النفاق و الكلام بتاع كل سنه عن سفينة الوطن

رغم كل الجرائم اللى ارتكبها مبارك فى حق مصر طوال 28 سنه

احنا برضه هانحتفل بعيد ميلاده بطريقتنا

و فى نفس اليوم هايكون الحكم فى قضية وقف تصدير الغاز لإسرائيل
فى مجلس الدوله بالدقى

هانروح مجلس الدوله
و نعرف الناس ان مبارك مش شخص مقدس
و انه موظف فاشل ضيع البلد و مش عايز يرحل

هانروح مجلس الدوله نعترض على تصدير الغاز لاسرائيل

الساعه 10 صباحا
الاثنين 4 مايو

لمزيد من المعلومات

الجروب الرئيسي لحركة شباب 6 ابريل
http://www.facebook.com/group.php?gid=9973986703&ref=ts

لينك الايفينت

http://www.facebook.com/event.php?eid=88645621768

4 responses to “”

  1. ساهر جاد says :

    التغيير الممكن والطريق المستحيل

    «التغيير» كلمة سحرية تثير احلام الناس وربما طمعهم المشروع في حياة أفضل وهو ما يفسر الرواج الذي لاقته هذه «الكلمة» في مجتمعنا السياسي في العقد الاخير.. فالجميع ينادي بالتغيير.. الحكومة بدأت الفعل التغييري بتغيير الكلمة نفسها فتغير سعر سلعة تسميه «تحريكا» وتغيير وضع ما من المسموح إلي الممنوع تسميه «تنظيما». وهكذا
    اماالمعارضة فهي دائما تتطالب بالتغيير بدءا من طلبها تغيير الوزارات قبل الثورة وصولا إلي حركات (.. من أجل التغيير) التي أزدهرت من 2005 وما بعدها ،.
    إذا كان التغيير يتفق عليه الحكومة والمعارضة والناس- مع اختلاف التصورات – فلماذا لم يحدث أي تغيير في بلدنا حتي الآن؟
    في الحكومة مفهوم التغير غير متفق عليه (طبعا غير وارد لديهم تغيير النظام كله كما تنادي المعارضة).. هناك من ينادي بالفكر الجديد وهو في حقيقته تكريس للوضع القائم بعمليات تجميل من شاكلة (البيت بيتك، صكوك الملكية.. )وغيرها من الافكار التي تداعب عواطف الجماهير، ولكن داخل النظام ايضا هناك من يري بقاء الحال لأن الحياة في مصر لونها «بمبي» وأزهي عصور الديمقراطية والشفافية.. الخ، في النهاية يكتفي النظام باستخدام سحرية كلمة التغيير في تغيير الوجوه لامتصاص حالات الغضب الشعبي فيغير بعض الاشخاص فى الصورة داخل نفس الإطار.. ليبقي النظام!

    أما المعارضة فهي فعلا تمتلك مبادرات للتغيير ولكن ايضا هي تفتقد إلي جماهيرية تدعم هذه المبادرات، فحركة الجماهير تطالب بحلول اقتصادية واجتماعية بينما “النخبة المعارضة” لم تستطع الربط بين مشروعاتها للتغيير ومشاكل السواد الاعظم من الشعب الذي يعاني يوميا شظف العيش بينما النخبة والتي من المفروض أن تعبر عنه مشغولة بخلافاتها حول نوع ومفهوم ومدلول.. التغيير المطلوب!

    هذا الانفصال بين الناس والنخبة أصبح ظاهرة تتحدي كل ألوان الطيف المعارض في مصر، ربما يرجع ذلك – في جزء منه علي الاقل- إلي مجموعة تراكمات وعوامل عدة تضافرت لتجعل واقعنا السياسي وكأنه عزف منفرد بدون الجمهور الذي انصرف عمن يتحدث باسم الامة وباسم الشعب وبسم الله الرحمن الرحيم هانبدأ الليلة علي المسرح السياسي المبتذل أصلا.

    إذن كيف يمكن أن يحدث التغيير المنشود؟

    أولا يجب تحديد واضح فاصل يتفق عليه الجميع ويكون المحرك الحقيقي الفعل وليس الكلام الذي يتقنه الجميع في مصر، ولا يتأتي ذلك بوضع برامج سياسية محدودة أو افكار ايدولوجية جاهزة ،ولكن بتحديد المعوقات التي تواجه عملية التغيير وهذا لن يحدث الا بحوار سياسي وفكري يشارك فيه الجميع لتوفير ارادة مجتمعية للتغيير تبدأ بعودة المصريين مرة أخري للعمل السياسي والمشاركة في العمل العام وهو ما يحتاج من النخبة ابداع شكل جديد يسمح بمشاركة الناس بدون التعالي عليهم، كما يجب تحويل المطالب والاهداف لتتجه إلي تعديل علاقات قوي التغيير داخل المجتمع ليس فقط علي المستوي السياسي ولكن ايضا اجتماعيا وثقافيا

    أولي الخطوات هي نزع اليأس لدي الجماهير لتكون أكثر ايمانا «بإمكانية» حدوث هذا التغيير، ويدرك الجميع أن التغيير المنشود هو مسئولية فردية يتحملها كل فرد في المجتمع (أى فرض عين وليس فرض “كفاية” فقط !)، وعندها يمكن أن ننتقل إلي مرحلة بناء القدرات وتحديد الاولويات والاهداف الواضحة حتي لاتستغرقنا الاعمال العشوائية غير المحسوبة التي تستنفذ الجهد وتصيب الجماهير بالإحباط.

    واخيرا علي الجميع التخلص من فكرة البحث عن رموز أو قيادات تتصدر الواجهة.. فالتغيير بات مطلبا جماهيريا أكبر من أي اسم او رمز يدعمه.. ما عدا ذلك نكون كمن يسير في طريق مستحيل لايوصل لشئ.

    • حروف الكلمات
    رغبات الجماهير مثل المياه المتدفقة من شلال هادر إذا حددت مساره يكون قوة ايجابية هائلة تزرع وتعمر حولها .. وإذا لم تفعل ذلك بإرادتك تحولت إلي فيضان مدمر يقتلع الأخضر واليابس
    http://www.soutelomma.org/NewsDetails.aspx?NID=1069

    ساهر جاد
    sar60@yahoo.com

  2. salem elkotamyسالم القطامي says :

    أخي الثائر،أختي الثائرة،5يونيو يوم ميلاد الشعب المصري الحر،فكونوا على مستوى الحدث،وليكن شعاركم:إضرب بيد من حديد علشان نخلق فجر جديد!نكسة مبارك وبنيه لمصر أخطر ألف مرة من نكسة 5يونيو٦٧،والتي غسلنا عارها في٧٣،فمتى نغسل عار نكسة ووكسة مبارك؟!!أعتقد أنه آن الأوان لهزيمة آل مبارك،كما هزمنا أصهاره وحلفاؤه الصهاينة،فقم وأغسل عارك وطهر دارك وتخلص من مبارك!!!لاتخشوا إلا الله فلن نموت مرتين،وغيروا المنكر بأيديكم،وأعلموا أن يد الله مع يد الجماعة!فإما أن نكون أو لانكون !ماهذة الذلة والمسكنة في وجه حاكم ظالم،ماذا تنتظرون،أتهابون مبارك أم تخشون الله؟!لماذا لاتعلنوا العصيان،لماذا لاترفعوا السلاح في وجهه،لماذا لاتحيون فريضة الجهاد وهي فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل قادر على حمل السلاح؟! يافقهاء السلطان الكافر الصهيوصليبي،كفوا عن السفسطة البيزنطية،وأعلنوها على قمم المآذن،حي على الجهاد،حي على الجهاد،الله أكبر على الحاكم الكافر،الله أكبر على حليف الصليبيين،حي على الجهاد ضد حليف بني صهيون!!يافقهاء الأمة،لماذا لم تدعون إلى الجهاد لإنقاذ البلاد والعباد؟!أتخشون الله أم الطاغوت؟!أصبحتم كفقهاء عبدالله الصغير وقت تنصير الأندلس وضياعها،واليوم في زمن مبارك الصغير،أضاع القدس وبغداد والخرطوم ومقديشيووغدا دمشق والقاهرة،وأنتم صم بكم عمي!!!!وبالأمس حاخامكم الكبير ينحني على يد بيريز ويقبلها ويبارك له ماأضمره لحماس غزة،إرضاءً لمولاه بوش الصغيرمولى مبارك الحقير،وأنتم صموت،فأولى بكم أن تلبسوا طرح النساء،وتتنصروا وتهودواوتدعونا لحال سبيلنا ننفذ شرع الله ونصيح في وقت واحد:حي على الجــــهـــــــاد!!!!سالم سالم القُطامي

  3. salem elkotamyسالم القطامي says :

    زيارة جمال مبارك للنوبة
    ،لينفذ وعده بتقسيم مصر بين الأقليات،لإرضاء أخواله الصهيوصليبين،وإقناعهم بجدارته بالتوريث الذي سيحفظ أمن إسرائيل،بتفتيت مصر،وكنتنتها بين الإثنيات العرقية،ماأشبه اليوم بالبارحة،فوعد مبارك الصغير يشبه وعد خاله بَلفورللصهاينة،حيث من لايملك يعطي من لايستحق،فهل سنلدغ من نفس الجحر مرتين؟أعتقد،وإن كنت لاأتمنى!سالم القطامي

  4. salem elkotamyسالم القطامي says :

    بسعر المتر فى وقت التهجير..
    لجنة لتمليك مهجرى النوبة أراضى مساكنهم،هذا التدليل المفرط للنوبيين،والأقباط،والبدو،وأولادعلي،،والبرابرة،والغجر،والعربان،والأتراك،والببزرميط،أمثالهم،إلى طلب الحكم الذاتي،أوحتى الإنفصال،لتبقى الدولةالعبرية،أكبر كيان متماسك في المنطقة،وستقوم إسرائيل الأسطورية الكبرى،على أشلاء كانونات أولاد سوزان،ذوي الخؤولة الصهيوصليبية،قفوا في وجه المخطط السوزانصهيونوبيسوعي الآن،وإلا فالفناء يتربص بكم؟!سالم القطامي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: