هاتعمل ايه لو اتقبض عليك؟

ملحوظه قبل البدء فى القراءه

 

هذا الكلام المكتوب هو نصائح للتعامل مع امن الدوله والنيابه التابعه لنظام مبارك قبل ثورة 25 يناير عندما كان اى ناشط سياسى يتم اعتقاله لمجرد انه يعارض نظام مبارك

وقد تم نشر هذه النصائح وتحديثها منذ نشأة الحركه حتى يوم 25 يناير

 

والان ورغم ما قيل عن تغيير النظام لا نزال نحتفظ به لأن للأسف الشديد لم يتغير النظام الحاكم فى مصر

 

الكلام المحبوك فى حالة لو لامؤاخذه شقطوك

فيه نقطه مهمه احنا مش واخدين بالنا منها
و هى اننا مش فى رحله
و طبيعى جدا اننا لو عايزين نغير مصر و نصلحها و نخرجها من محنتها .. طبيعى اننا نعانى و نتعب و نتبهدل
احنا بنحارب نظام قمعى مستبد
إحنا مصممين على إننا نصلح بلدنا
ولازم نتوقع التهديدات و البهدله
مفيش شعب فى العالم وصل للتقدم بدون تضحيات و بدون تصميم على الحريه و التقدم
مفيش حاكم مستبد تبرع من تلقاء نفسه بإرساء مبادىء العدل و الحريه
إحنا مشوارنا طويل و محتاج صبر و مجهود
صحيح احنا طول الوقت بنكون حريصين على ان مفيش حد يتم اعتقاله او ايذائه
و لكن لو حصل .. رغم حرصنا .. إيه المشكله
ده الطبيعى … لازم نكون عارفين ان ده ممكن يحصل
و اننا الاقوى
و اننا هانكمل مهما كانت الظروف
و كلها ايام و تعدى و تبقى تجربه نحكيها و نتعلم منها
احنا على الطريق الصح
و هما اللى خايفين من صوتنا

لغاية ما نوصل لحريتنا و نقدر نساعد فى بناء بلد حقيقى فيه مبادىء العدل و الحريه
طبيعى يكون فيه معتقلين و مناضلين
يطلعوا يكملوا طريقهم و التجربه تقويهم
مفيش شعب حر الا و ضحى من اجل حريته
الحريه ليها تمن
و التقدم ليه تمن

لكن فيه بعض النقط الهامه اللى لازم نوضحها:

1- هاتعمل ايه لو اتقبض عليك من مخبرين المباحث او من ظباط القسم أو من حرس الجامعه أثناء نشرك لاى شىء او كتابتك لاى شىء؟؟

اولا الناس دول بيكونوا موظفين و بيطيعوا الاوامر بدون نقاش
بيجيله الامر بالقبض فبينفذه .. بدون تفكير
ساعات بيبقى مش فاهم انت مين
ولما بيعرف انت مين و عايز ايه اكيد بيتعاطف معاك .. بالتأكيد مش هايخرجك و يفرج عنك
لكن لما تتكلم معاه هايعاملك كويس
و كتير منهم هايحاول ينصحك انك تبطل سياسه
و هتلاقى كتير برضه بيشتم فى الحكومه و النظام بس و هو موطى صوته و بيبص حواليه
طبعا اتكلم معاه فى العموم و بدون تفاصيل
و ممكن تنكر اساسا انك ليك فى السياسه و ممكن تعمل عبيط .. مش هاتفرق فى جميع الحالات
و خد بالك انه حتى لو جواه متعاطف معاك لكن برضه بيترعب من انه يخالف الاوامر اللى بتكون جايه من امن الدوله
و حتى لو لسه ما جاتش اوامر بيكون خايف يعمل حاجه تزعل ظباط امن الدوله
يعنى ممكن يكون خايف يدخللك اكل او شرب رغم تعاطفه معاك ألا بتوع امن الدوله يزعلوه
فى الحاله دى لازم تبقى واثق من نفسك اثناء تعاملك مع الشرطه النظاميه بتوع القسم او حرس الجامعه او الترحيلات
ماتسيبش حقوقك و ماتخافش منه
متعاطف معاك او مش متعاطف برضه تصر على حقوقك فى الكلام معاه
حقك فى انه يكلمك بادب و اوعى تسمحله يعللى صوته عليك
حقك فى انك تعرف الناس مكانك فين
حقك فى مكان نضيف تقعد فيه
حقك فى عربيه نضيفه تتنقل بيها
حقك فى اكل و شرب
زعق و زن و هددهم بالفضيحه و انك هاتثبت تجاوزهم للنيابه لو كان خايف يخالف الاوامر او لو طلع غبى
فهمه ان معركتك مش معاه و انه ضحيه زيه زيك
فيه ظباط كتير بيكونوا محترمين و من نفسهم بيعاملوا السياسين احسن معامله
و فيه اللى بيخافوا من امن الدوله و لازم شوية جراءه و ضغوط تعدلهم
و فيه الاغبيا اللى مش بيفهموا و دول لازم معاهم شده.. و ماتسمحش لحد منهم إنه يعلى صوته او يتكلم معاك بطريقه ماتعجبكش أو يخليك تبات مع الجنائيين

2- فى حالة لو ظباط القسم او الجامعه بعتوك على امن الدوله:
هنا بقى يا ريس الوضع مختلف عن الحاله اللى فاتت
ظباط امن الدوله ماينفعش تصيع عليهم بطريقه مباشره
و خد بالك ان ظباط امن الدوله يختلفوا عن الظباط العاديين
ظباط امن الدوله بيبقوا صايعين جدا و بيعرفوا يكذبوا و يمثلوا بمنتهى السهوله
و بيكونوا دارسين علم نفس و بيعرفوا كتير يسيطروا نفسيا على بعض الناس بوسائل كتير و اهمها زعزعة ثقة الشخص فى نفسه
ظباط امن الدوله بيبقوا غالبا عارفين انت مين و تبع ايه
و حتى لو مش عارفين هايبقى كل همه يعرف منك على اكبر قدر من المعلومات و انه يقدر يجندك سواء متأكد انك تبع حاجه او مش متاكد
و ظابط امن الدوله بيبقى شخص مركزه عالى فى الداخليه و ليه صلاحيات بلا حدود .. و ده بيأثر عليهم نفسيا و بيخليهم يفتروا على الناس براحتهم
ظابط امن الدوله بيبقى غالبا شخص بدون اخلاق او مبادىء أو دين
بيبقى كل همه انه يحافظ على مركزه و كل همه انه يبقى ظابط شاطر امام رؤسائه و انه بيقدر يسيطر و يجند عصافير و بيقدر يجيب تقارير سليمه و بيعرف الاحداث قبل وقوعها
حاول تعوم اى معلومات عند ظباط امن الدوله
ماتقولش معلومات اكيده و حاول تتكلم فى اللى معروف اساسا
و خليك مركز فى كل كلمة و نبرة صوته و نبرة صوتك و ماتنساش بتقول ايه علشان هايسألك نفس السؤال كذا مره و بكذا طريقه علشان يتأكد من انك لو كنت بتشتغله ولا لأ
هيحاول يمثل عليك كتير و يخوفك و يرهبك و يقولك هانعمل فيك و نسوى .. نفضله و ماتتهزش
خليك قوى .. و حاول معظم الوقت تكون ساكت و ماتتكلمش الا فى اقل القليل
بلاش تصيع عليه صياعه واضحه علشان هاتستفزه زياده
يعنى بلاش يكون كل يوم بيشوفك فى حزب معين و تقوله انا عمرى ما روحت حزب سياسى
ممكن تقوله عن الناس المحروقين او المعروفين و برضه اتكلم فى العموم
لو تأكدت انه عارف عنك معلومات فعلا .. اكدله اننا حركه سلميه و بنحاول ننقذ مصر من الفوضى و خليك هادىء فى الكلام
لو طلع ظابط سافل و شتمك .. اسكت و قول حسبى الله و نعم الوكيل
احتمال كبير تكون متغمى اساسا و هو بيسألك
استخدامه للعنف من عدمه بيتوقف على طبيعة التيار اللى انت منتمى ليه و قوته و على اتصالك او اتصال الحركه بالاعلام و منظمات حقوق الانسان و المحامين
من الاخر … اللى مالوش ضهر بيتفرم .. و طبعا الاعلام و الفضايح و القضايا بتعملهم مشاكل
و ياما فيه ظباط اتجازوا او اتنقلوا من امن الدوله بسبب انهم افتروا على ناس و الناس شردتلهم و فضحوهم أو طلع للمعتقل ضهر و عمل مشكله لأمن الدوله … فببساطه الظابط اللى بيتصرف من دماغه و بيتصرف بغباء بيضحوا بيه
اغلب الظن انه بعد التهديد هيحاول يجندك باسلوب ناعم و كلام زى احنا مش اعداء و احنا مصريين زيك و مش عايزين منك حاجه الا انك تبلغنا … فى الحاله دى ارفض بإدب .. علشان لو وافقت حتى لو بتسجده لغاية ما تطلع هتلاقيه ما هيصدق و كل لحظه بيكلمك.. اقفل الباب فى وشه من البدايه
و اخيرا ان مش شرط كل اللى تم ذكره عن امن الدوله يتم او يحصل معاك لو تم اعتقالك لا قدر الله .. لو اتعمل قضيه بيكون احتكاكهم بيك اقل و بيبقى لحظة القبض او قبل الافراج فقط
و بيبقى الموضوع رسمى و صعب يعقده
فى المواضيع الرسميه بتشوفهم قليل جدا و ممكن ماتشوفهومش خالص .. و ممكن يتم .. بيتوقف على الظرف و الحاله و اهميتك و اهمية الحركه و درجة ثباتك و قوتك او ضعفك
لكن التفاصيل اللى فاتت بتحصل و زياده فى حالة الاختطاف الغير رسمى أو اللى بدون قضيه او ورق

3- فى حالة لو الموضوع رسمى و بقى فيه تحقيق و قضيه
شوف يا ريس
التعامل مع الشرطه حاجه و مع النيابه حاجه تانيه
لو كنت فى مظاهره او حدث و بتوع امن الدوله حبوا يعاقبوك بتعطيلك او قرص ودنك و تحويل الموضوع لتهم و قضيه
عادى بتحصل كتير و خصوصافى الاحداث الكبيره
بعض القبض و الاحتجاز بتلاقى نفسك رايح النيابه.. و هايبقوا حريصين انك تروح بسرعه من غير محاميين.. و انت خليك حريص على تبليغ الناس بأى صوره ممكن تشوف حد معاه تليفون او تكتب ورقه برقم حد و ترميها فى الشارع و تكتب فيها اتصل بفلان و قوله كذا من فضلك
المهم
لما تدخل النيابه ماتخافش من ظباط امن الدوله
كده دورهم رسميا و نظريا بقى قليل
بيلعبوا هما من وراء الستار
المفروض ان القضاء مستقل و المفروض ان السلطه القضائيه تعتبر رقيب على السلطه التنفيذيه
لكن الواقع غير كده
هتلاقى للأسف وكيل النيابه قدامه تهم محفوظه و مكرره عن تعطيل المرور و تكدير الصفو العام و قلب نظام الحكم و الانضمام لجماعه غير مشروعه و حيازة منشورات
و بالنسبه لموضوع المنشورات حاول ماتتمسكش بورق
بس هو عموما لو ما اتمسكتش بورق هتلاقى ظباط امن الدوله مصورين منشورات على حسابهم و مدخلينها معاك للنيابه
وكيل النيابه بيبقى راجل غلبان جدا
مطحون زيك و حاسس بهمومك و متعاطف معاك
و بيقعد يقوللك الاتهامات اللى مفبركها ظابط امن الدوله
ممكن تلاقى وكيل النيابه بيضحك من سذاجة الاتهامات
و ممكن تلاقيه بيشتم فى الظابط التافه اللى كتب التهم
و ممكن تلاقى وكيل النيابه بيساعدك تقول اجابه صح واتكونش ادانه عليك
لكن فى الاخر
القرار بييجى لوكيل النيابه بالتليفون
احبسهم 15 يوم
حاضر يا فندم
ماتعرفش التليفون بييجى من مين .. من النائب العام ولا من امن الدوله ولا كله زى بعضه
المهم
و انت فى التحقيق الرسمى بيكون امام وكيل النيابه ورق رسمى
بيتهمك بتهم معينه
اجاباتك كلها لازم تكون على الورق الرسمى لازم تكون ذكيه
و فيما يلى سيتم عرض نموذج لتحقيق نيابه مع احد النشطاء السياسيين

و القرار فى الاخر مالوش دعوه لا بالاضراب ولا بالمظاهره ولا بالتهم ولا باى حاجه
القرار بييجى بالتليفون
و الحبس بيبقى هدفه التعطيل و التشتيت و قرصة ودن

4- فى حالة لاقدر الله تم الحبس 15 يوم
معلش يابنى
كلها ايام و هاتعدى حصلت و بتحصل و هاتحصل كتير
كلها ايام و بتخلص
ساعتها بقى لازم يبقى كل همك و انت جوه انك تسترخى و تأنتخ
تأكد ان اللى ما اتمسكش بيبقى كل همه انك تكون مبسوط و انت جوه
بيبقى فيه ناس سهرانين لراحة المحبوس
دى القاعده
المحبوس لازم يانتخ
و انت بدورك يا معلم
قضيها
اضحك و هرج و العب و غنى و ارقص و نام براحتك و اقرى و اتثقف و العب رياضه
ملعون ابو الدنيا
اعتبر نفسك فى اجازه
فى السجن عالم تانى
ليه قواعد تانيه و حياه تانيه و لغه تانيه
اكيد هاتعرفها مع الوقت
اوعى تخاف من الجنائيين لو شفتهم
كلمهم فى السياسه بس
هتلاقيهم احترموك اكتر من نفسهم و حطوك فوق دماغهم
السياسى فى السجن ليه وضع خاص
بيتعامل غير الجنائى طبعا
و برضه لو ظابط السجن خايف من امن الدوله .. لازم يتعدل بكام موقف جامد على كام تهديد بالاضراب عن الطعام

—————————————————————————–

قبل الاستكمال
فيه ملاحظه مهمه
و هى ان قبل اى حدث كبير .. من النادر جدا ان اللى بيتم اعتقاله بيخرج قبل ما اليوم يعدى
مهما كانت الضغوط

و كتير جدا الامن بيستغل حالات الاعتقالات علشان يخلى الناس تتلهى باخراج المعتقلين و يوقفوا كل الشغل و الترتيبات للحدث
مش معنى كده ان اللى يتم اعتقاله قبل الاحداث المهمه اننا نبيعه
لا طبعا
ماينفعش نبيعه
و برضه ماينفعش نوقف كل الترتيبات التانيه
لازم نتقسم كويس
و نكون بجوار المعتقلين و نراعيهم فى الدعم الاعلامى و القانونى و كافة الضغوط الممكنه و توفير كل سبل الراحه ليهم
و بالذات لو كانوا بنات

نرجع تانى لموضوع النيابه
و ده نموذج افتراضى واقعى لسيناريو التحقيق المثالى

*اسمك و سنك و عنوانك

** ….. …….. ……. ……..
س أين كنت يوم الاثنين الموافق 6 ابريل 2009
ج كنت فى الشغل
أو ج كنت بتمشى فى وسط البلد رايح اشترى هدوم

س ما رأيك فى التهم المنسوبه اليك بتعطيل المرور
ج ماحصلش

ٍ ما رأيك فى التهم المنسوبه اليك بالتجمهر اكثر من اربع اشخاص بالمخالفه للقانون
ج انا كنت رايح اشترى هدوم لوحدى

س ما رأيك فى التهم المنسوبه اليك بيحيازة منشورات تحض على قلب نظام الحكم و تدعوا لتكدير السلم العام
ج ولا اعرف حاجه عنها

س بص على المنشور ده كده
ج اول مره اشوفه

س ما اقوالك فى التهم المنسوبه اليك من الظابط فلان الفلانى بانك منضم لحركه شباب 6 ابريل
ج ولا عمرى سمعت عنهم

س ما أقوالك بشأن انضمامك على جروب الفيسبوك
ج معنديش اكونت على الفيسبوك اساسا

س ما رأيك فى التهم المنسوبه اليك من الظابط فلان الفلانى بأنك اعتديت عليه و على القوه المرافقه بالضرب و السب
ج ماحصلش

و هكذا
و ماتنساش تذكر اى تجاوزات حصلت معاك من الظباط فى محضر النيابه
و اوعى توافق على الحضور بدون محامى
لو مفيش محامى ارفض العرض و ارفض تجاوب على اى سؤال الا لو فيه محامى

ملحوظه هامه
اساسا مفيش تهم تعاقب على الكتابه و التدوين على الانترنت
و مفيش تهم تعاقب على الانضمام على جروب الفيسبوك
ولا حتى تهم تعاقب على الانضمام لاى حركه .. الا طبعا الاخوان علشان على اساس دينى و دى ماده فى الدستور
علشان كده تلاحظ ان الاعتقال بيبقى من الشارع
يعنى اثناء الاحداث و الفعاليات

و زى ما قلنا قبل كده
النيابه او الحبس بيبقى كل غرضه هو التعطيل و التكدير و قرص الودن

نيجى بقى للسجن
لازم الاخوات وقت الحبس يبقوا اكتر من اخوات
بمعنى ان كل المحبوسين يراعوا بعض و ننسى لغة الانا
لازم فى السجن نتعاون لاقصى درجه و نتفانى فى خدمة بعض
و نطبق الاشتراكيه على اى اكل او موارد اعاشه او زيارات جايه من الاهالى
صحيح فيه ناس بره بيجروا على راحتنا
بس برضه جوه نحافظ على الموارد و يتم مصادرة اى زيارات جايه لاى فرد و يتم توزيعها على الجميع بالتساوى
ماعدا طبعا الاحتياجات الشخصيه
و ممنوع اى خناقات تافهه على الاكل او السجاير او النوم او المكان
و احب اذكر كذا تجربه
اثناء حبسة اسكندريه فى 23 يوليو 2008
كانت الايام بتجرى بسرعه
كان كل الظباط بيستغربوا اساسا احنا ازاى سياسيين
كنا طول الوقت بغنى و نهرج و نضحك بصوت عالى و ساعات بنلعب استغمايه و نقول نكت
الوقت عدى بسرعه شديده جدا
لدرجة اننا كنا ماشيين من السجن زعلانين

بالمقارنه لاعتقالات 6 ابريل 2008
كان المعتقلين من تيارات مختلفه
و كانت الخلافات سيئه جدا
و تعبوا بعض اكتر ما هما تعبانين بسبب تنشيف الدماغ

و فى اعتقالات نادى القضاه فى ابريل 2006
كان برضه المعتقلين من تيارت مختلف
و كان العدد كبير اكتر من 50 معتقل من كفايه غير كام ميت معتقل من الاخوان
بس كانت الدنيا لطيفه
و الحبسه اتعلمنا فيها كتير جدا

عموما
كله بيعدى
و كله بيخرج فاكر حكايات جميله و مواقف طريفه

و اخيرا هاعيد نشر النصائح اللى نشراها الشبكه العربيه لمعلومات حقوق الانسان

أعرف حقوقك:
ماذا تفعل ؟ ماذا تقول؟
أولا : اذا القي القبض عليك:
الشرطة هي جهة تحريات وليست تحقيق لذلك :
1- لا توقع على أي تحقيق في قسم الشرطة أو أمن الدولة ، على الاطلاق.
2- يجب أن ترى كارنية الضابط أو أمين الشرطة. ، لو قبض عليك.
3- اذا كنت محتجز بشكل غير قانوني ، اترك أي اثر في الزنزانة”مثل كتابة أي شيئ على الجدران ، وتقدم ببلاغ للنيابة باحتجازك دو وجه حق.
4- في تحقيقات النيابة دائما كون مصر على حضور محامي معك.
5- اجاباتك في النيابة دائما “مش أنا ، معرفش ، محصلش ، مش بتاعتي، مش فاكر ….”
6- اطلب قراءة التحقيق في النيابة قبل التوقيع.
7- اطلب تحويلك للكشف الطبي اذا كان عندك اي اصابات.
8- اذا حضر اي شخص لمنزلك دون اذن نيابة ارفض دخوله المنزل.
9- لا تعطي كلمة السر لايميلك أو مدونتك أو حساب الفيس بوك لأي شخص.
10- اترك رسالة في مسودة الموبايل بأنك إعتقلت وارسلها لصديق فور القبض عليك.
11- اخبر وكيل النيابة عن فلوس طلبها امناء الشرطة منك في القسم لان الطبيعى ان كل الحقوق تتم بالرشاوى.
12- اطلب طعاما على نفقة القسم اذا احتجزت ، واخبر النيابة أنهم حرموك من الطعام اذا رفضوا في القسم.
13- اخبر وكيل النيابة بأي شتيمة تعرضت لها.

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
http://anhri.net/

تابعونا

 

44 responses to “هاتعمل ايه لو اتقبض عليك؟”

  1. مصري says :

    الاخوان لايعملون في السياسة على أساس ديني …
    الاخوان حركة مدنية سلمية…
    تعترف بالآخر وبحقوق المواطنة وجميع آليات العمل الديموقراطي..وهذه حقائق لاتقبل المزايدة
    أما أن الانتماء للاخوان تهمة_ وان كان في هذا جدل قانوني لايتسع المقام لسرده_و هو ليس بسبب المادة5 من الدستور ..ولابسبب انهم على اساس دينى كما ذكر المقال ولكن بسبب قانون قديم ورثته عصور الاستبداد المصرية منذ عهد الثورة كابرا عن كابر ..ومجرما عن مجرم..الانه شرف على صدور جميع الاخوان

    • احمد عبد الغنى says :

      يا جماعه اللى انتو كاتبينه عن لو اتقيض عليك هتعمل ايه كلام مثالى اوى لو حد جالك المنزل من الشرطه وامن الدوله هتاوله متدخلش هياخدك بالقوه هتاوله ورينى ازن النيابه ممكن يديك وممكن يديك فسنانك ولو رحت هتتفرم سواء وراك د هر او لاء بس هتطلع لو وراك دهر بس معتقدش ان اللى بيدخل ويخرج بيفضل بنفس حماسه وحيويته لان اسليب امن الدوله سافله منها اعوز بالله الاغتصاب لو بنت او ولد بيطله كاره الدنيا والبلد ويمكن التيار والحركه والحزب اللى كان تابع ليه والسياسه كلها والبلد كلها لانه لو مات يبا اترحم ومات شهيد لو اتعذب ماشى هيخرج خايف وممكن محبط شويه حسب ارادة وشخصية كل شخص

    • جابر يونس عبد الرحمن says :

      لابد ان نكون ايد وحدة لذلك ارجو من اعضاء الحركة التماسك كما اتمنى ان يكون ارشيف ببينات لاعضاء الحركة حتى لا ينتمى الينا اى شخص كما اتمنى فتح صندوق اجتماعى للاعضاء بالمجهود الذاتى

  2. علاء الخيام says :

    توضيح جيد وكان مطلوب ودعوتي لكل الشباب المصري ان يشارك بقدر ما يستطيع لانجاح هذا اليوم وان ياتي التغيير بشكل سلمني نتمناة جميعا …. فهمنا واحد حتي وان اختلفت ميولنا السياسية …. احب ااكد اولا ان الظباط سواء في القسم او في امن الدولة يتعاملوا من السياسيين بشكل اكثر احتراما من غيرهم فكن واثقا في نفسك وفي قضيتك فانت تقوم بعمل شريف والجميع يعلم ذلك …. المهم هو تبليغ المحامين ورجال الاعلام فورا لو حدث لك مكروة وهذا امر مهم جدا جدا .. لا تحمل معك اوراق مهمة .. او مبالغ مالية كبيرة.. امسح جميع الرسايل من علي تليفونك وحاول تقلل اسماء النشطاء من علية او لو قدرت هات خط جديد للاتصال فقط … دعواتي لكم جميعا بالتوفيق ولمصر بالحرية
    علاء الخيام

  3. wael545 says :

    والله العظيم معلومات مهمه بس فى أعتقادى إن الكلام ده يتعمل مع اى حكومه تانيه مش مع حكومتنا

    اللهم عجل بالفرج

  4. shabab6april says :

    جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر
    فى حال التعرض لمشكلات لا قدر الله غداا
    اتصل بمقر جبهة الدفاع عن المتظاهرين

    مقر الجبهة: مركز هشام مبارك للقانون، 1 شارع سوق التوفيقية – الدور الخامس
    للاتصال بالجبهة: 25758908 – 27736177 – 0164004013 – 0106114257 – 0122259860 – 0121340370 – 0126922926

    الرسالة ده لطمأنة الناس وتأمينهم وليست لاقلاقهم

  5. shabab6april says :

    في حالة الإبلاغ عن القبض على مواطنين يمكن الاتصال بالتليفونات التالية:
    أي حالة قبض على مستوى الجمهورية يمكن الاتصال بغرفة العمليات المركزية 0225758908 -0121519598

    الاتصال المباشر بمسئول الجبهة بالمحافظة
    1- ( أسيوط – سوهاج – قنا – أسوان)
    الأستاذ/ جمال عبد المحسن0127786150 – 0972308306

    2- ( مدينة المحلة الكبرى )
    الأستاذ/ فرج عزيزة 0122864515

    3- (البحيرة والإسكندرية)
    الأستاذ/ محمد عبد العزيز 0122460834

    4- (الشرقية ومدن القناة)
    الأستاذ/ محمد اللق 0126182618

    باقي الجمهورية
    الأستاذ/ عبد المحسن شاشة 0125443395
    الأستاذ/ سيد فتحي السيد 0122308443
    الأستاذ/ احمد فوزي 0123618014
    الأستاذ/ عماد مبارك 0126532303
    الأستاذ/ جمال عبد العزيز 0101936884
    الأستاذ/ أحمد حسن 0112806542
    الأستاذ/ محمد عبد العظيم 0126273775
    الأستاذ/ احمد راغب 0120624003
    الأستاذ/ أسامة خليل 0105484470
    الأستاذ/ حسام حداد 010135690
    الأستاذ/ أحمد عزت 0103978913

    غرفة عمليات القاهرة
    0225758908- 0121519598
    مركز هشام مبارك هو غرفه العمليات

  6. سوريا قلعة الاسد و بزنس ابن خالة الرئيس says :

    انتو فعلا رجال الي عمل الموقع و الي علق و الي شارك في الاضراب و الي تضامن و لو بكلمة عقبالنا في سورية بس الحق يقال ان المصريين اوعى و اكثر انفتاحا و الا ما كانو وصلوا لهالمرحلة المتقدمة من الرفض.

  7. محمد المتولي says :

    والله شيء جميل جدا
    جزاكم الله كل الخير

  8. ec says :

    بجد جامد قوي موضوع التوعية عشان في ناس مش عارفة حقوقها وجزاكم الله خير

  9. واحد says :

    انتو مين ؟
    حاجة جديدة ولا قديمة صلاح ولا زى غيركم خراب وجعجعة ووجع دماغ جديدة .
    اذا كنتم دراع حد بالله عليكم مهى ناقصة الى فيها مكفيها .
    واذا كنتم بجد ربنا يوفئكم

  10. مش مصدق اللي بيحصل says :

    انا عارف عن الحركه من أول ما طلعت….فعلا فكره جميله….لكن للأسف رومانسيه زي باقي الأفكار….ازاي تحارب اخطبوط بورق سوليفان ؟ ايه اللي هايخلي النظام الحاكم يسيب الحكم ؟
    عشان شويه مظاهرات علي اعتصامات ؟ نفسي تفهمو ان القوه الغاشمه مش بتتحارب بالكلام و الاضرابات الوهميه….و الوقفات الاحتجاجيه المعتاده

    زيكم زي كفايه و التجمع و الغد و كل الأحزاب او الحركات الورق….اي كلام, كلام عن الوطن و التوعيه…توعيه ايه ؟ ما الناس عارفه ان البلد بايظه….انتم عملتم ايه جديد ؟ نفسي حد يقولي….

  11. محمد سمير says :

    فكرة اثرتها من اسبوع بان كل منا نقوم بوضع علم مصر على واجهات المنازل والمحلات والشركات تاييدا منا للبرادعى وتنديدا منا على قهر النظام لتا مدام النظام يمنعنا من اى حركة بنقوم بها او اى توكيل للبرادعى فنقوم بوضع علم مصر على كل واجهة منزل او محل صدقونى لو عملنا كدة النظام هيصاب بالجنون اظن كدة مش هيمسكونا او هيقدروا يمنعونا @ شارك ولو بعلم

    منقولة

  12. Rayan says :

    هي بقى النيابة اللي حتجيبلك حقك؟ اصلا لو هما كويسين كانت البلد اتصلح حالها هما السبب

  13. ayman says :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يا شعب مصر، أنا المقدم/ أيمن أحمد سالم، مواطن مصرى وضابط مهندس بالقوات المسلحة. أنا باشتغل فى المخابرات الحربية من سنة 1993 حتى الآن. أنا ببعت لشعب مصر، رسالة صادقة من القلب علشان نصلح بلدنا، ملخص الرسالة إن بلدنا متباعه من عشرات السنين، وسوف أثبت لكم فى رسالتى بمستندات رسمية من المخابرات المصرية إن بعض عناصر حكومة الرئيس مبارك مُجبرة على الخيانة بأوامر عُليا، وإن اللى مش حايخون حيبقى ليه حساب عسير .. وحاعرض عليكم فى رسالتى مفاجأتين كبار عن الفساد فى مصر، الأولى عن موضوع الخيانة إللى ذكرته، والثانية عن نوع آخر من الفساد بتصدر به تعليمات من المسئولين الكبار والتعليمات دى بتكون شفوية فقط ولا تُكتب علشان ماحدش من المسئولين يجرؤ إنه يتحمل مسئوليتها أمام الشعب. وطبعاً الشعب الغلبان مايعرفش حاجة عن الأنواع دى من الفساد. وبعد ما حاعرض المفاجأتين بالإضافة لبعض أنواع الفساد الأخرى المعروفة حاعرض عليكم مخطط لإصلاح البلد من الفساد، مخطط يشترك فى تنفيذه كل المصريين، ونحن موقنين بالنجاح بإذن الله … مش عايزين نفضل سلبيين أو مقهورين لحد ما البلد تنهار على دماغ أولادنا ويدعوا علينا علشان سكتنا على الفساد فى عصرنا، وسيبنا لهم البلد منهارة. شعب مصر شعب عريق ومن أعظم شعوب العالم. شعب مصر ليس تركه تورث لإبن الحاكم ليستمر فى الحكم 30 سنة أخرى. شعب مصر ليس قاصر ويحتاج وصاية. شعب مصر بكافة فئاته سوف يخرج يوم الجمعة الموافق 10 ديسمبر من أمام كافة مساجد وكنائس مصر بعد صلاة الجمعة، ويتجه لقصر الرئيس بمصر الجديدة ويقول للرئيس “شكراً، أنت طلعت معاش”. شعب مصر سوف يختار مجلس رؤساء لرئاسة الدولة يتكون من نخبة من القيادات الحكيمة من صفوة ما أنجبت مصر من خبراء وعلماء تميزوا على مستوى العالم. وسوف تتولى هذه النخبة أمورنا بدلاً من جلالة الملك مبارك وإبنه، ودون إنتظار لإنتخابات دستورية أو أية حلول وسطى أو بديلة. وسوف تلتزم هذه النخبة بالإستماع لمشاكل الشعب ومطالبُه يومياً من خلال التليفون، مع الإلتزام بإذاعة المكالمات على الهواء مباشرةً، وسوف تقدم للشعب أفضل الحلول التى يستحقها، وذلك حتى يعلم كل مسئول فى مصر أن الشعب قادر على توصيل شكواه للرئيس مباشرةً دون وسيط، وأن الرئيس حريص على حل مشاكل الشعب. وسوف تقوم هذه النخبة بإتباع أحدث أساليب علوم الإدارة فى إدارة شئون البلاد. ونحن شعب مصر سوف نتحد ونلتزم جميعاً بنظام وتعليمات مجلس رؤساء الدولة الجديد ولن نقبل حدوث خلافات معهم أو حدوث إنقسام فيما بيننا ولن نستجيب لأى فتن خارجية للإيقاع بين طوائف شعبنا كما حدث فى العراق. وسوف يكون شعارنا فى هذا العصيان المدنى الكبير “الله أكبر”، وهو نفس شعارنا فى حرب أكتوبر عام 1973. وسوف نردد هذا الشعار معاً بصوت مرتفع جداً مع كل تكبـيرة أثناء صلاة الجمعة وذلك لتحفيز الهمم، ثم نكرر التكبير فور إنتهاء صلاة الجمعة وطوال الطريق إلى قصر الرئاسة بحى مصر الجديدة، وذلك بالنسبة لسكان القاهرة ومن يستطيع القدوم من المحافظات الأخرى، وكذا طوال الطريق إلى مبنى المحافظة لسكان المحافظات الأخرى، وأمام سفاراتنا فى الخارج للمصريين المقيمين فى الخارج فى كافة دول العالم. وسوف نلتزم جميعاً بكافة مبادئ التحضر والخلق الحسن مثل عدم تخريب ممتلكات الشعب من سيارات ومواصلات ومبانى وخلافة، وكذا عدم التلفظ بالسباب والشتائم، وسوف يشترك فى هذا العصيان المدنى السـاحـق كل من يحب مصر من الشعب والجيش (بملابسهم العسكرية) والشرطة والأجهزة الأمنية، بما فى ذلك طلبة المدارس والجامعات والمسنين فى دور المسنين، والأيتام فى ملاجئ الأيتام، وكافة فئات الشعب مسلمين ومسيحيين، كلهم متحدين، أيديهم فى أيدى بعض، سعياً لنهضة مصر وسعياً لإنقاذها من المزيد من التدهور والفساد، مع التأكيد على مراعاة إلتزام كافة العاملين بالخدمات الرئيسية والطوارئ بالتواجد بأماكن عملهم … وإحذروا الفتنة، خاصة بين المسلمين والمسيحيين والتى سوف يسعى إليها الفئة المستفيدة من الفساد. وإعلموا أنكم الأقوى مهما فعلوا، وإعلموا أن مصر تستحق التضحية فإستعدوا لذلك، وأخيراً أقول لجيش مصر “أنتم الأمل فى مساعدة الشعب فى إجتياز محنته وحمايته وإنقاذ مصر من الإستمرار فى الإنهيار”، وأقول للشرطة والأجهزة الأمنية أن “من تواجهون هم إخوانكم وآبائكم وأبنائكم، فكونوا أمناء”، وليكن يوم الجمعة 10 ديسمبر هو يوم تفوق شعب مصر، وبداية عصر جديد يسعى فيه كل مسئول إلى نهضة مصر وإلى إرضاء الشعب بدلاً من السعى لإرضاء رؤسائه على حساب الشعب، ونحن جميعاً واثـقون من النصر على الفئة الفاسدة الحاكمة ومن قدرتنا على إصلاح مصر ونهضتها حيث يقول الله تعالى “ولينصرن الله من ينصره”، والله الموفق. (ملحوظة: فى حالة عدم النجاح من أول مرة لأى سبب “وهذا إحتمال مستبعد بإذن الله” يتم الإستمرار فى تكرار العصيان المدنى الساحق دون توقف وذلك فى كافة أيام الجمعة التالية فى نفس التوقيت لحين تحقيق النجاح) … كل ما سبق ذكره هو ملخص لرسالتى لكم. إحرصوا على قراءة النص الكامل للرسالة والمتضمن المفاجأتين المذكورين فى الملخص السابق ومفاجآت أخرى وتفاصيل مجلس رئاسة الدولة الجديد وذلك فى الصفحات التالية أو من على موقعى على الإنترنت وعنوانه http://www.aymansalem.com (أيمن سالم دوت كوم) أو من الموقع التبادلى على الفيس بوك وعنوانه

    http://www.facebook.com/profile.php?id=522951738&v=wall

    وفور دخولك على الموقع قم بتسجيل نسخة من محتوياته على جهازك قبل أن يتم حذف الموقع بواسطة المخربين، وقم فوراً بنشر محتويات الموقع على مواقع أخرى تبادلية عديدة أوعلى كل من تعرف من خلال الإيميل أومن خلال طباعة نسخة ورقية من الملخص وتوزيعها على من لا يجيد إستخدام الحاسب (قبل نفاد الورق من الأسواق)، وقم بنشر عنوان الموقع من خلال رسائل التليفون المحمول، وكذا يقوم بعضنا بتوثيق كافة الأحداث من خلال تصويرها فيديو ونشرها على مواقع الفيديو مثل يوتيوب والقنوات الفضائية، وفى حالة إعلان الدولة حظر التجول يتم نزول كافة أفراد الشعب إلى الشارع متحدين هذا القرار ومجبرين من أصدره أن يلتزم هو به، وفى حالة إعلان إيقاف الدراسة يتم التجمع يومياً بواسطة الطلبة فى كافة المدارس والجامعات فى مواعيد الدراسة اليومية. وإعلموا أن أى تعديل أو حذف فى رسالتى بموقعى أو أى كلام ينشر بإسمى أو حتى بصوتى به تعارض أو تعديل فى ما ذكر برسالتى الأصلية فيعتبر تزوير تم بواسطة الفئة المستفيدة من الفساد، فلا تعديل فى الرسالة، ولا إضافة تاليه لها، ولا تراجع عن إصلاح مصر ولا خضوع للفساد، وكما ذكرت لن نقبل حلول وسطى أو بديلة، ولن نقبل إعطاء الحكومة فرصة جديدة. ويستمر العمل بهذه الرسالة بلا رجعة سواء كنت حياً أم ميتاً، حراً أم معتقلاً، فإن إصلاح مصر يعتمد على إصرار وعزيمة شعب وليس على حياة فرد “مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدُواْ اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلاً”. والله على ما أقول شهيد. مع خالص تحياتى لكم يا شعب مصر العظيم.

    مقدم مهندس/أيمن أحمد سالم، ضابط مهندس بالقوات المسلحة المصرية. الرقم القومى:26904030100331

    الـنــــــص الكــــــــــــــــــــــــــامل للرســــــــــــــــــــــــــــالة

    فى البداية أحب أفكركم إن زى ما كلنا عارفين إن المواطن المصرى بيعانى من نقص شديد فى أبسط أنواع حقوق الإنسان، وبيعانى من الظلم، والقهر من أصحاب السلطة، وضياع الحقوق، وإنتشارالفساد لأقصى درجة لم يعهدها الشعب من قبل، حتى قبل أيام ثورة 23 يولو سنة 1952. ودخل الفساد فى كل مجالات الحياة، فى الصحة والتعليم وحتى المحاكم، وأصبح المواطن علشان يَحصُل على كثير من حقوقه لازم يعتمد على الرشوة أو الواسطة. وأصبحت أخر حاجة بتفكر فيها الحكومة هى راحة المواطن، لدرجة إن كتير من شوارعنا مافيهاش رصيف سليم يقدر المواطن يمشى عليه بأمان وأصبح المواطن الذى لا يملك سيارة وبيمشى على رجله فى الشارع مُعرّض يومياً للموت لإن الحكومة فشلت فى وضع نظام آمن لعبور المشاه زى الدول المتقدمة، وفشلت حتى فى وضع نظام صحى لجمع القمامة لدرجة إن مستوى النظافة فى كتير من الأحياء أصبح أسوأ ما يمكن. ومستوى الأخلاق لكتير من شعبنا إنحدر وإنتشرت صفات سيئة مثل الأنانية والعصبية والإهمال ولكن طبعاً كلنا شايفين إن موضوع إنحدار الأخلاق ده مايهمش الحكومة. والديموقراطية فى مصر أصبحت ديموقراطية هيكلية ومفيش ديموقراطية حقيقية. والإقتصاد المصرى تدهور، والدولار اللى كان بـ85 قرش فى بداية حكم مبارك وأصبح الآن بـ 5 جنيه ونصف. وأصبح رئيس جمهوريتنا مش حاسس بينا، ومش عايش معانا وكأنه رئيس دولة غيرنا، ومسئول عن شعب تانى غير الشعب المصرى، وبرئ من أى تدهور وصلت له مصر. وأصبح إستغلال نفوذ أصحاب السلطة شئ زايد حده، وكرامة المواطن المصرى أصبحت شئ تافه، فالمواطن المصرى أصبح بـيُـهان إهانه شديدة من أقل واحد من أصحاب السلطة، وأصبح ممكن يُضرَب ويُعذب، وفى بعض الأحيان يحصل له حاجات تانية أسوأ زى إللى حصلت فى سجن أبو غريب، ولا صوت يعلوا فى مصر الآن إلا صوت الفئة المستفيدة من الفساد. كل اللى قولته ده مش غريب، ومش محتاج منى أى إثبات أو دليل، لأننا كلنا شايفينه وعارفينه وبنعانى منه، وعندنا 80 مليون مصرى شاهد على الفساد. لكنهم للأسف 80 مليون مقهور، مطلوب منهم يتكلموا .. لكن بحدود، علشان نظهر أمام العالم كأننا دولة ديموقراطية، وفى النهايه كلامنا محدش من المسئولين بيسمعه، وكأننا بنهوهو، وده بيحصل لإن محدش بيحاسب حد، إلا قليل، وكل واحد حـر يعمل مايشاء حتى لو حيضر الشعب.

    ومحدش من الشعب يجرؤ يقول “إنت فين يا ريس، إنت فين يا ريس، أنت ليه ساكت على الفساد ده كله، هو مش إنت مسئول عن رعايتنا، والا إحنا فاهمين غلط وإحنا المسئولين عن رعايتك” لإن إللى حايجرؤ إنه يقول كده حيتبهدل من الأجهزة الأمنية أو زى ما كلنا بنقول “حايروح ورا الشمس”، والمواطن المصرى أصبح مواطن غلبان، عايز يجيب أكل يومه ويربى ولاده.

    كل إلى قلته حتى الآن معروف، وننتقل الآن للمفاجآت إللى إتكلمت عنها. المفاجأة الاولى هى نوع من الفساد له درجة سرية “سرى جداً”، بتقوم به الأجهزة الأمنية تحت رعاية الرئيس مبارك، والنوع ده هو خيانة جيراننا من الدول الإسلامية، أكررها تانى، خيانة جيراننا من الدول الإسلامية. مرفق برسالتى ليكم التى أرسلتها عن طريق الإنترنت وبموقعى على الإنترنت http://www.aymansalem.com صورة أحد المستندات الرسمية الصادرة من المخابرات المصرية المكونة من سبعة صفحات بتثبت أن مخابرات مصر بتدى معلومات سرية وخطيرة جداً عن تسليح القوات المسلحة لدولة السودان الشقيقة لمخابرات أحد الدول الإفريقية التى تبعد آلاف الكيلومترات عن السودان. وعلشان الأجهزة الأمنية تحلل إللى بتعمله، فبدل ما يسموه “خيانه”، سموه “تعاون مع المخابرات الصديقة”. مع العلم بأن السودان لا تشكل أى تهديد لهذه الدولة الإفريقية والمعلومات الـتى أخذتها من مصر ماتهمهاش فى أى شئ، ولكن هذه الدولة الإفريقية دولة وسيطة تأخذ المعلومات من مصر وتوصلها لدول أخرى يهمها السودان ويهمها دول منابع النيل علشان تهدد أمن مصر من الجنوب. والمستند المرفق برسالتى على الإنترنت إللى أنا باتكلم عنه والصادر من المخابرات الحربية بيُمثل أقل مستند موجود عندى، أما باقى المستندات ففيها فضايح أكبر، ولو الشعب عرفها حيكون رد فعلة أعنف وحيكون العصيان المدنى ليس له حدود، ولكن أنا لا أقبل إنى أعلنها للشعب حرصاً على سمعة مصر والتى أضاعتها الحكومة بسكوتها على الفساد، ولكنى سوف أضطر أنشر كل المستندات لو النظام الحاكم إستمر فى قهر الشعب وإجباره على عدم التعبير عن رأيه بحرية تامة أو لو حصل أى نوع من الإيذاء لشعب مصر أو لأسرتى بهدف الضغط عليا. وأتمنى إنى ماضطرش أعلن عن باقى المستندات وأكتفى بهذا المستند فقط.

    أما المفاجأة التانية إللى مايعرفهاش الشعب فهى نوع آخر من الفساد بتقوم به حكومة الرئيس مبارك، وزى ما قلت بتصدر به تعليمات شفهية فقط، تنطق ولا تكتب فى أوراق رسمية، لأن محدش من المسئولين القائمين بتنفيذها يجرؤ يكتبها أو يواجه الشعب بإنه بيعملها. والنوع ده هو محاربة حجاب المرأة سراً فى مصر. وده بيتم كالآتى: بتقوم المخابرات الحربية المصرية سنوياً بترشيح ما يزيد عن 35 ضابط من القوات المسلحة برتب مابين رائد وحتى عميد للعمل فى سفاراتنا فى الخارج فى وظيفة ملحق عسكرى أو مساعد ملحق. وأنا كنت أحد المرشحين لهذه الوظيفة سنة 2004. طُلب منى ومن جميع المرشحين حتمية خلغ الحجاب لزوجاتنا كشرط أساسى لدخولنا إختبارات القبول، وده رغم إن إحنا إللى حنتعين فى الوظيفة مش زوجاتنا. وقال لى المسئول ماتحاولش تتقدم طالما زوجتك مصرة على عدم خلع الحجاب حتى لوكنت حتتعين فى السعودية أو أى دولة عربية فضرورى تقدم ليها صورة بدون حجاب وبعد كدة زوجتك تشارك فى الحضور فى كافة الإختبارات والتأهيل الذى يسبق السفر بدون حجاب وإلا مافيش فايدة، مش حتاخد حقك فى الحصول على الوظيفة، وكمان ممنوع إنها تتحجب بعد السفر وإلا حترجع مصر ويتم توقيع عقوبة عليك لو لبست الحجاب هناك … قلت للضابط المسئول أنا مش عايز أسافر، فقال لى ماينفعش إنت إسمك إتبعت لينا خلاص. لازم تكتب لينا جواب إعتذار عن قبول الترشيح وتكتب فيه سبب الإعتذار ويكون السبب أى حاجة تانية غير الحجاب. وبالفعل عملت جواب الإعتذار وقلت إن السبب هو إن عندى إمتحانات ماجستير فى نفس توقيت الترشيح للسفر. والمشكلة إللى حكيتها بتتكرر سنوياً منذ قرار خلع حجاب زوجات الملحقين العسكريين ومساعديهم عام 1993. ومنذ عام 1993وكل الملحقين العسكريين إما إنهم يُجبرو زوجاتهم على خلع الحجاب علشان يحصلوا على حقهم فى الوظيفة أو يتم رفضهم وترشيح من يقبل ذلك. وإسئلوا ضباط الجيش من ذوى الرتب الكبيرة إللى تم ترشيحهم فى الأعوام السابقة علشان تتأكدو أو إسئلوا الملحقين العسكريين الموجودين الآن فى سفارات مصر بالخارج. ومن عام 1993 حتى الآن، أى منذ 17 عام ولم يستطيع أحد التدخل وإصلاح هذا الموضوع، وكذلك لم يحدث أى إستثناءات لأى فرد إلا لحوالى 3 حالات فقط منهم مدير المخابرات الحالى ورئيس فرع الملحقيين الحربيين إللى رفضوا تنفيذ قرار خلع الحجاب لزوجاتهم لما جه دورهم فى الترشيح للسفر، رغم أنهم مُجبرين على فرض تنفيذ هذا القرار على غيرهم، ولكن نظراً لعلاقتهم الكبيرة بوزير الدفاع تم إستثنائهم من القرار. و زى ما إحنا عارفين هناك جهات حكومية أخرى تطبق نفس المبدأ، فلا نجد مضيفة جوية محجبة ولا مذيعة تليفزيونية محجبة.

    وفى يوم من الأيام قابلت ممرضة من القوات المسلحة برتبة ضابط بتبكى فى إدارة شئون الضباط لأنهم أصروا على قيامها بخلع الحجاب حتى يتم تصويرها فى كارنيه الجيش بتاعها، وقالت لى إن الحجاب عندهم ممنوع وإن لو واحد من المسئولين الكبار شاف ممرضة محجبة يعطيها عقوبة ويكتب إن سبب العقوبة هو “عدم إلتزامها بمفردات الزى العسكرى” لإنه مايقدرش يكتب السبب الحقيقى … وعلى العكس تماماً، أنا شفت بنفسى فى دولة ديمقراطية بجد زى إنجلترا إن أى مواطن مطلوب منه يتصور علشان يستخرج كارنيه أو بطاقة شخصية فإن التعليمات المكتوبة عندهم والمعلنة للجميع بتنص صراحةً على عدم إرتداء أى غطاء للرأس أثناء التصوير إلا إذا كان سبب إرتدائه هو إعتقاد دينى. يعنى الإنجليز بيحترموا الأديان وبتسمح تعليماتهم علناً بالحجاب وكمان بيسمحو بحرية الرأى والمساواة بين جميع فئات الشعب، وحكومة مصر بلد جامعة الأزهر بتصدر تعليمات سرية بمنع الحجاب، ولم تراعى حرام أو حلال، مع العلم إن السيدة العذراء مريم التى يقدرها ويحبها المسلمين والمسيحيين على مستوى العالم واللى بيعلقوا صورتها فى كنائس العالم بتكون مرتدية غطاء للرأس وتلبس لبس محتشم ووقور مثل الحجاب الإسلامى، لبس يحترمة كافة الدول الأجنبية، أما حكومتنا فتخجل منه وتعاقب من يرتديه.

    دائما الريس يقول “ما كل بلاد العالم فيها فساد”. ولا يتحرك لمقاومة الفساد، وكفاية تجارب لمدة تقارب 30 سنة من حكم مبارك. زهقنا من الشعارات والكلام الغير منطقى. هل هناك سبب منطقى عند مبارك لخيانة الدول الإسلامية التى ذكرتها فى رسالتى، أو لوضع شرط خلع الحجاب فى بعض وظائف الدولة، أو للسكوت على الرشاوى والإتاوات التى تؤخذ علناً فى بعض المصالح الحكومية، وهل دور الرئيس مبارك فى حرب أكتوبر عام 73 مبرر كافى لتقبل الوضع الحالى والسكوت على هذا الفساد الذى نعيشه الآن؟ وهل من المقبول أن نصدق أن مبارك راجل كويس ومالوش ذنب لإنه مايعرفش الفساد اللى بيحصل علشان الناس المحيطة به مش بتقول له؟ وهل يستطيع الرئيس مبارك مواجهة الشعب فى التليفزيون على الهواء مباشرة وبحريه حقيقية لمدة إسبوع واحد، ويعطى كل مواطن عشرة دقائق فقط لمدة ساعتين يومياً وخلال المواجهة يرد على إستفساراتهم التليفونية بشأن ما يواجهوه من فساد بشرط عدم تعرض تليفوناتهم للمراقبة وعدم القبض عليهم لاحقاً وعدم التحكم فى الإتصالات بحيث إن الرئيس يتسئل أسئلة مُعدة مسبقاً من ناس معروفين.

    وأخيراً وقبل قيامى بعرض الحل للتغلب على هذا الفساد، أريد أن أطلعكم على ما نشرته صحيفة “كل العرب” الإلكترونية التى تصدر فى إسرائيل عن مصر، والذى لم ينفيه أى مسئول إسرائيلى رغم خطورته. لقد نشرت الصحيفة على لسان مدير المخابرات الحربية الإسرائيلى أثناء تسليمه منصبه للرئيس الجديد ما يلى “وأضاف اللواء يادلين وفقاً لما نقلته مواقع فلسطينية ولبنانية عدة: «لقد أحدثنا الاختراقات السياسية والأمنية والاقتصادية والعسكرية فى أكثر من موقع، ونجحنا فى تصعيد التوتر والاحتقان الطائفى والاجتماعى، لتوليد بيئة متصارعة متوترة دائماً، ومنقسمة إلى أكثر من شطر في سبيل تعميق حالة الاهتراء داخل البنية والمجتمع والدولة المصرية، لكى يعجز أى نظام يأتى بعد حسنى مبارك في معالجة الانقسام والتخلف والوهن المتفشى في مصر»” ووذكرت المقالة إيضاً إعتراف اللواء يادلين بدور إسرائيلى واسع فى مساعدة الحركات الانفصالية بجنوب السودان،… هل هذا الخبر تافه ولا يستدعى رد من الحكومة للشعب؟ أم أن الشعب لا يستحق الرد؟ هل نحن نشعر فيما نراه من حولنا بصدق هذا المقال المنشور أم كذبه؟

    يا شعب مصر، لحد إمتى حنسيب مصر تنهار؟ لحد ما نبقى زى الصومال! ياشعب مصر عايزين أولاً نتفق على رأى واحد، ونتحد كلنا على تنفيذه لمصلحة مصر، زى ما بنتحد فى ماتشات الكورة فقط، لإن الحكومة سمحت لنا نتحد فيها ونقول رأينا فيها بصراحة، أما لو قولنا رأينا بالنسبة لسكوت الرئيس على إنتشار الفساد فى بلدنا فهذا يعتبر إرهاب أوتطرف. يا شعب مصر عايزين نتفق على هدف واحد محدد، ويصمم على تنفيذه 80 مليون مصرى. والهدف ده هو إصلاح مصر من فوق، يعنى تغيير رئيس الجمهورية دون الوقوع فى خلاف فى الرأى بشأن مين هو الرئيس التالى.

    أنا حاعرض عليكم مخطط للإصلاح يؤدى بإذن الله لتحقيق هذا الهدف، وأرجو أن يتفق عليه الشعب كله بدون خلافات أو جدل، حتى لو كان المواطن مقتنع فقط بـ 70% منه. لأن مصر بتـنهار ومافيش وقت عندنا للخلاف، ولابد من الوحدة فى الرأى والسرعة والحزم فى التنفيذ والتغاضى عن الأمور الصغيرة لتحقيق النجاح الكبير فى التغيير وإصلاح البلد. ومخطط الإصلاح ينقسم إلى تسعة بنود وهى كالآتى:

    أولاً: اليوم هو الجمعة 3/12/2010 وهو يوم نشر رسالتى عليكم، بعد سبعة أيام من الآن يعنى يوم الجمعة الموافق 10/12/2010 يتم عمل إنقلاب شعبى كبير يتمثل فى عصيان مدنى ساحق يشترك فيه كل شعب مصر، وسوف يكون عشرات بل مئات أضعاف قوة ثورة 23 يولو، وسوف يبدأ العصيان المدنى فى التحرك من أمام كافة مساجد وكنائس مصر بعد توقيت إنتهاء صلاة الجمعة مباشرة ويتجه إلى مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة (وبالإسلوب المذكور فى ملخص الرسالة) وتطالب الرئيس بالتخلى عن الرئاسة والمكوث فى أحد قصور الرئاسة بأمان. ويقول الشعب للرئيس “شكراً، أنت طلعت معاش” ويكون شعارانا أثناء الإنقلاب “ألله أكبر” والذى كان شعارنا فى حرب أكتوبر.

    ثانياً: فى حالة عدم النجاح لأى سبب يتم تكرار الإنقلاب كل يوم جمعة فى نفس التوقيت حتى يعلن الرئيس تركه للحكم ويتم التسليم الفعلى لمجلس الرئاسة الجديد.

    ثالثاً: بدلاً من إنفراد رئيس واحد جديد لمصر بالحكم ويتكرر ماحدث من فساد، يتم تشكيل مجلس رؤساء للدولة يتكون من مجموعة من الرؤساء متساويين فى الحقوق والواجبات، ويتم تعيين أحدهم رئيس لمجلس الرؤساء، ولا يُصدر أى قرار بشكل منفرد من رئيس مجلس الرؤساء بل يصدر بالأغلبية ومُوقع من غالبية الرؤساء. ويستمر عمل مجلس رؤساء الدولة لفترة إنتقالية لا تزيد عن سبعة سنوات يتم فيها تشكيل مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية على أسس سليمة كما يتم إعادة صياغة مواد الدستور ثم يرد الأمر إلى الشعب لإختيار رئيسه التالى وحكومته عن طريق إنتخابات حرة نزيهة مما يمثل أفضل وسيلة لتداول السلطة، ثم يؤخذ رأى الشعب فى مدى إستمرار مجلس الرؤساء فى القيام بالرقابة والمتابعة أو المشاركة مع الرئيس التالى.

    رابعاً: مجلس الرؤساء الذى إنتـقـيـته لكم لرئاسة مصر يتكون من السبعة رؤساء الآتيين وأرجو إنهم جميعاً يوافقوا على تحمل هذه المسئولية لو الشعب إختارهم ويتنازلو عن ما لديهم من وظائف وخير من أجل الحصول على خير أكبر وهو نهضة مصر:

    (1) الدكتور البرادعى: أستاذ القانون الدولى والمدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، لأنه خاطر بنفسه ووضع نفسه أمام المدفع من خلال عمله مع الجمعية الوطنية للتغيير، وبادر بمحاولات الأصلاح السياسى بمصر ولم يخشى المواجهة مع مبارك والأجهزة الأمنية.

    (2) الدكتور فاروق الباز: عالم الجيولوجيا والفضاء المصرى الشهير، حيث قام بدراسة ثروات مصر الطبيعية من خلال صور الأقمار الصناعية والعديد من الأبحاث العلمية لمدة تزيد عن 30 سنة وأعلن فى وسائل الإعلام أن مصر لا يمكن أن تكون دولة نامية لما تمتلكه من ثروات غير مستغلة.

    (3) الدكتور زويل: العالم المصرى الشهير الذى حاول رفع المستوى العلمى لمصر وبدأ فى إنشاء مشروع وادى التكنولوجيا فى سيناء إلا أن فساد الأنظمة الحاكمة بمصر أدى لعدم إكتمال المشروع.

    (4) الدكتور أحمد أبو النور: خبير وأستاذ إدارة الموارد البشرية والإقتصاديات الحرجة وإدارة الأزمات بجامعة وست ستراث موور بكاليفورنيا وخبير التقييم و إعادة هيكلة المؤسسات وعضو دولي بمنظمة العـفـوالدولية وخبير إنمائيات الأمم المتحدة.

    (5) الدكتور عمرو خالد: الذى حقق نجاح كبير على مستوى الوطن العربى فى إصلاح أخلاق وفكر الشباب وإستغلال طاقاتهم وتشغيلهم فى مشروعات نافعة ونجح فى تطوير العمل الخيرى فى العالم العربى كله وهو على دراية كبيرة بمشاكل الشعب من خلال آلاف الرسائل التى تصل له على موقعه على الإنترنت. وقد أدى ضغط الأجهزة الأمنية عليه إلى توقفه عن برامجه التليفزيونية التى كان يقدمها من مصر ثم إضطر لترك مصر والسفر لإستكمال العمل من الخارج بعد إستمرار وزيادة ضغط الأجهزة الأمنية عليه.

    (6) الدكتور ميلاد حنا: الشهير بإسم مهندس الفقراء، والذى قدم العديد من الأبحاث فى مجال حل أزمة الإسكان وأساليب بناء منازل منخفضة التكلفة للفقراء ومحدودى الدخل والذى قضى عمره سعياً لحل مشكلة الإسكان بمصر.

    (7) مقدم دكتور مهندس/ أيمن التاجر: ممثلاُ عن القوات المسلحة ومن أبرز علماء الإلكترونيات بها، والذى نجح فى تنفيذ العديد من البحوث والمشروعات المتقدمة داخل وخارج مصر، والذى يمثل قدوة حسنة ومتميزة خلقاً وعلماً داخل القوات المسلحة، ويعمل أستاذاً بالكلية الفنية العسكرية، مع مراعاة أن صغر رتبته لا يعوق توليه هذا المنصب لأنه منصب سياسى بمجلس الرئاسة وليس منصب عسكرى يشترط فيه مراعاة الأقدمية.

    غالبية الرؤساء السبعة المذكورين حققوا نجاح كبير فى العديد من الدول الأوروبية والأمريكية وإكتسبو هناك خبرات عديدة بعد ما حدثت لهم معاناه كبيرة فى مصر وإضطرهم الفساد الإدارى بمصر إلى ترك البلد. وبالتالى هم من أكثر الناس إحساساً بمشاكل البلد نظراً لمعاناتهم بها، وليسوا معزولين عن مشاكلها.

    خامساً: يتم تعيين الدكتور البرادعى رئيساً لمجلس الرؤساء لكونه أكبر المرشحين سناً وكونه أستاذ فى القانون الدولى ولكونه واجهة عالمية معروفة ويكون له الحق فى إصدار كافة قرارات رئاسة الجمهورية وله الحق فى طلب المعاونة من كافة المؤسسات المدنية والجمعيات الأهلية والنقابات. وعلى جميع فئات الشعب والعاملين بالحكومة الإلتزام بقرارات الرئيس الجديد والإلتزام بوحدة الرأى وعدم الخلاف. ويكون المقر المختار لمجلس الرؤساء ومعاونيهم هو مبنى مجلس الشعب لما يمثله من دلالة على أن السلطة قد عادت فعلياً لشعب مصر، وإن أعضاء مجلس الرؤساء قد أتو من صفوف الشعب ومن أجل الشعب.

    سادساً: فور إستقرار الأوضاع فى مصر، يقوم يومياً مجلس الرؤساء بفتح خط تليفون لمدة ساعة يومياً على الأقل مع الشعب ويستمع للمطالب والشكاوى من الشعب مباشرة وتذاع المكالمات على الهواء مباشرةً. حتى يشعر كل مسئول فى البلد إن الشعب قادر على توصيل شكواه للرئيس، وإن الرئيس يهمه معرفة مشاكل الشعب وإصلاحها، ويتم تسجيل كل شكوى فى قاعدة بيانات لمتابعة الشكاوى يتم إنشائها وتتاح رؤيتها للجميع من خلال شبكة الإنترنت، ويُعطى كل مواطن رقم للشكوى التى قدمها ويتم متابعتها بواسطة مجلس الرؤساء لحين حل المشكلة على مستوى الدولة ككل وليس على مستوى مقدم الشكوى فقط.

    سابعاً: على كل وزير أو مسئول موجود حالياً فى مصر أن يستمر فى آداء وظيفته دون تغيير، والوزير أو المسئول الذى يترك وزارته يحل محلة من يليه فى الأقدمية، وذلك حرصاً على إستمرار العمل وعدم الإخلال بمؤسسات الدولة أثناء هذه الفترة الإنتقالية.

    ثامناً: عدم إنتظار إنتخابات الرئاسة المخططة فى نوفمبر عام 2011 نظراً لفساد قوانينها وتفشى التزوير وعدم قبول عمل إستفتاء أو حلول وسطى أو حلول بديلة يتم عرضها من الحكومة.

    تاسعاً: يكون الإنقلاب فى أيام الجمعة فقط طبقاً للتوقيت المحدد، وباقى أيام الإسبوع يستمر كافة المواطنين فى عملهم ودراستهم بصورة طبيعية، خاصة العاملين فى الخدمات الرئيسية مثل الكهرباء والمياه والصحة وغيرها. وبعد نجاح الإنقلاب نترك قيادة مصر لمجلس الرؤساء الجديد ونلتزم بتعليماتهم ونثق فيهم ولا ينتظر أحد مقابل مادى أو تعيين فى منصب أو خلافه نظير ما قدمه فى الإنقلاب، فإن كل من قدم شيئاً قد قدمه لبلده ولكى يرى أبنائه عائد ما قدم فى الأعوام القادمة.

    ياشعب مصر ماتخافوش من الأجهزة الأمنية، ربنا بيقول فى القرآن ” الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء وإتبعوا رضوان الله”. ياشعب مصر لازم كلنا نضحى علشان بلدنا مصر تتصلح بدل ما تنهار. وأنا برسالتى دى ضحيت بنفسى وخاطرت بأسرتى كلها علشان إصلاح بلدنا من الفساد وعلشان يكون عندنا ديمقراطية وعدالة حقيقية تعم كل الشعب وتسمح للجميع بالتعبير عن رأيهم والحصول على حقوقهم رغم إنى كان عندى عـز وخير ومنصب كبير يتمناه أى إنسان، وأرجو ألا يتخلف مواطن مصرى واحد عن المشاركة فى الإصلاح.

    يا شعب مصر إللى خايف يشترك فى الإنقلاب علشان خايف على أولاده فربنا بيقول فى القرآن ” وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً” يعنى إللى خايف على أولاده الضعاف يتقى الله ويقول الحقيقة وما يـبقاش ضعيف وجبان وسلبى… لازم نتقى الله فى بلدنا مصر ولا نرضى لبلدنا الفساد والتدهور إللى إحنا وصلنا له. مصر تستحق إنها تكون أحسن من كده بكتير. مصر كانت دولة عظيمة وبمشاركتكم وإتحادكم حتبقى أعظم وأعظم. إياك تكون سلبى ولا تعبر عن رأيك ولا تشترك فى إنقاذ مصر وإلا سوف تكون ممن ينطبق عليهم قول الله “إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْاْ مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُواْ”.

    ولوحصل تدخل من دول أجنبية فى شئون مصر الداخلية وبصفة خاصة من دولة ما تعشق إضعاف مصر وتفشى الفتن، بهدف إجبار الشعب المصرى على إختيار الرئيس الذى يحقق مصالح الدولة الأجنبية، سواء كان هذا التدخل بشكل مباشر أو غير مباشر، فأنا جاهز للرد على هذه الدولة بإسلوب جديد ليس فيه إرهاب أو عنف أو إستخدام سلاح، ولكنه إسلوب حيكلفها تكلفة مالية تفوق ميزانية الدولة علشان تزيل آثاره.

    ياشعب مصر أنا ضحيت بنفسى علشان مصر وعلشان شعب مصر وخاطرت بأسرتى وتركتها لوحدها فى ظروف صعبة، ممكن الأجهزة الأمنية تستغلها فى الضغط عليا. وأنا واثق إنكم تستحقوا التضحية دى. ياشعب مصر أسرتى أمانة فى رقبتكم . أسرتى عنوانها 3 ب شارع إسماعيل الفنجرى – حى الألف مسكن، بمواجهة باب رقم 4 لنادى الشمس (أول يسار من شارع أحمد عصمت من ناحية شارع جسر السويس، ثانى منزل على اليسار). أنا تركتهم وحدهم فى حماية الله من خلال قيامكم بنشر رسالتى ومن خلال توجه أعداد كبيرة من المخلصين منكم ومن وسائل الإعلام للتجمُع حول منزلهم بدأً من الآن ولحين إستقرار الأوضاع. “إضغط هنا لإظهار خريطة العنوان”

    يا جيش مصر، أنا منكم، وأنا وأنتم من الشعب. والجيش سبق أن قام بإنقلاب عظيم يوم 23 يوليو سنة 1952 علشان يحارب الفساد، رغم إن الفساد كان أقل من دلوقت بكتير. ومن بعد ما الإنقلاب نجح حتى الآن أصبح جميع العاملين فى الجيش ممنوع يستخرجوا بطاقة إنتخابية يعبروا بيها عن رأيهم فى إنتخابات الرئاسة، هل مقبول إن رأينا يتلغى ونحن كنا من قبل أصحاب قرار ثورة 23 يوليو. لابد أن تكون لنا كلمة، ولابد أن نتفق تماماً مع إرادة ورأى الشعب وأن ندعمها ونحميها مش نقهرها ونهدمها وإلا سوف يحدث إنقسام كبير وخسائر وحرب أهلية مثل ما حدث فى لبنان وما يحدث فى العراق والصومال. أرجوكم إنقذوا مصر بالإتحاد مع شعبها ودعمه وحمايته أثناء قيامه بالتعبير عن رأيه ولا تقوموا بتنفيذ خطط فض الشغب أو حظر التجول للضغط على الشعب. وإلتزموا بحماية مصر من الخارج وتأمينها من المخربين فى الداخل اللى ممكن يتسللوا وسط الشعب أثناء الإنقلاب ويعملوأ أى أعمال تخريب لتفشل عملية الإصلاح، لذلك على كل العسكريين المتواجدين بالتشكيلات والوحدات المحيطة فقط بالمنطقة المركزية العسكرية والمنطقة الشمالية العسكرية مشاركة الشعب فى الإنقلاب بملابسهم العسكرية وبسلاحهم الشخصى لحماية الشعب من أى متسلل وذلك أفضل مشاركة منكم للشعب فى موقفه الموحد وهذا سيكون لمصلحة أولادنا جميعا ولن تنجح الفئة المستفيدة من الفساد من مواجهتكم.

    يا شرطة مصر، رغم إن كتير منكم يتعرض لضغط ومعاناه ومشاكل كبيرة بسبب الفساد الإدارى فى وزارة الداخلية وفى البلد، لكن واجبكم الإلتزام بالهدوء التام ومشاركة الشعب وعدم إعتراضه وحسن معاملته وحمايته وتأمينه بشكل كبير خاصةً فى هذه الفترة الإنتقالية حتى يعود الخير علينا جميعاً وتكونوا محل إحترام وتقدير من الشعب.

    يا شعب مصر، تغيير رئيس الجمهورية فقط مش كفاية لإصلاح البلد، لازم نقف كلنا وقفة ونغير من أنفسنا، فلابد أن نتغير قبل أن نُغير، ربنا بيقوا (إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم). لازم نبقى متحضرين ونتصف بالهدوء وحسن الخلق وعدم التعصب والعنف ونحسن معاملة بعض ونرحم بعض ونبتسم فى وجه بعض ونيسر على بعض ونحافظ على نظافة أحيائنا وشوارعنا، ونلتزم بآداب المرور، وأصحاب السيارات يعطوا الفرصة للمشاه لعبور الشارع بأمان ويسر، الرسول بيقول “يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا” ويقول “إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق”. لابد إننا نتحد كلنا علشان نرفع من شأن مصر وننسى أى مشاكل أخرى صغيرة أو كبيرة، وكل إثنين متخاصمين أو زوجين منفصلين يتنازلوا ويسامحوا بعض ويتحدوا ويكون هدفهم الرئيسى هو رفعة شأن مصر من أجل مصلحة أولادهم، ويقول الرسول أيضاً “خيركم من يبدأ بالصُلح” فلا تستعلوا أو تستكبروا عن البدء بالصلح والتنازل للآخر فى سبيل ذلك والإتحاد معنا جميعاً لنهضة مصر.

    وأخيراً أقول لكل يجروء على تكذيب رسالتى ومهاجمتها “أترك الحديث المعتاد والمتكرر عن إنجازات الفترة السابقة من كبارى ومترو أنفاق وصرف صحى وخلافة وإثبت للشعب كذب رسالتى وما تضمنته من أنواع مختلفة من فساد متفشى منذ سنوات وبلغ ذروته الآن ويشهد عليه 80 مليون مصرى وتعجز الحكومة عن مواجهته إن لم تكن هى السبب فيه بلا مبرر، وقم بمواجه الشعب بهذا الحديث وإستمع لردود الشعب من خلال وسائل إعلامية محايدة وغير حكومية مثل إستطلاعات الرأى بمواقع القناوات الفضائية الإخبارية الشهيرة على الإنترنت مثل الجزيرة والعربية وBBC العربية … وأقول له أيضاً أنه سوف تتوالى بعد رسالتى رسائل أخرى من مسئولين آخرين ساكتين على الفساد … وأقول لمن يجرؤ من المسئولين أن يدعى أنى مختل عقلياً، أنه لا يعقل أن يستمر ضابط سبعة عشرة سنه فى المخابرات الحربية ويعمل عمل متميز يشهد عليه الكثيرون من ضباط القوات المسلحة ويحصل على مكافآت كبيرة من وزير الدفاع ومديرى المخابرات السابقين ويتم تأهيله فى مصر والعديد من الدول الأجنبية ويحصل على عدد (2) ماجستير فى تخصص هندسى دقيق ويكون مختل عقلياً ولم يكتشف طوال هذه الفترة رغم نجاحة فى كافة الإختبارات النفسية التى تتم بالقوات المسلحة قبل السفر للخارج لفترات طويلة.

    يا شعب مصر، ألا قد بلغت، والله على ما أقول شهيد. الجزء المتبقى من دورى قليل، لكن الدور الكبير فى إنقاذ مصر حيكون عليكم إنتم يوم الإنقلاب وكل الأيام الجاية. إطبعو رسالتى ووزعوها على الناس إللى ماعندهاش إنترنت. وأنشروا رسالتى فوراً على كافة معارفكم على الإنترنت ولا تخافوا وسجلوها على موقع يوتيوب وفيس بوك وغيره وسجلوها على حواسبكم وموبايلاتكم قبل ما يفلح أحد المخربين فى حذفها من موقعى http://www.aymansalem.com. وأنا سأظل مختفى بأحد محافظات مصر لأحمى المستندات التى ذكرتها وسوف أنشرها إذا لم يحترم الرئيس والأجهزة الأمنية إرادة شعب مصر، وذلك حتى تنجحوا فى التعبير عن رأيكم بحرية ويترك الرئيس الحكم لمجلس الرؤساء الجدد وتبدأ نهضة مصر من جديد.

    وفى النهاية فليستعد كلٍ منا للتضحية ولنتفق جميعاً على نفس الهدف وأنا أقسم لكم بالنجاح، فربنا بيقول “ولينصرن الله من ينصره”، وأقول مرة أخرى سيكون شعارنا “الله أكبر” بأعلى صوت أثناء صلاة الجمعة وفور إنتهائها وطوال الطريق لقصر الرئاسة حتى يتحقق النجاح. ولنطبع هذا الشعار من الآن ونضعه على منازلنا وسياراتنا. وفقكم الله.

    المرفقـات: إضغط هنا لتحميل مستند الخيانة الأول وقم بتسجيله فور فتحة بالضغط على رمز الديسك .

    إضغط هنا لتحميل نسخة سهلة الطباعة

    —————————- نهاية النص الكامل لرسالة المقدم/ أيمن أحمد سالم —————————–

    الرقم القومى:26904030100331

  14. قائل says :

    من قال ان الاخوان لايشتغلون في السياسه ان منهاج الاخوان واضح وهو الإسلام وكل مسلم وضع خطا تحت مسلم يعلم ان الاسلام كل شئ ويشمل كل شئ ويشمل الأقتصاد والسياسه بدون ان يطغي شئ علي الاخر إن الجميع يعلم ان العالم العربي كان القوه العظمي في العالم في ظل الإسلام فلكي نرجع تلك القوه يجب ان نرجع الإسلام وذلك عن طريق شاب صالح مسلم ثم اسره صالحه ثم مجتمع صالح ثم حكومه صالحه ثم بإذن الله ارضا صالحه…فذلك منهاج الاخوان

  15. اب مازن says :

    أنا معجب بكل ما جاء في المقال باستثناء لمز الإخوان بأنهم ممنوعين بنص الدستور وكأن هذا قانون وطبعا هذا باطل وإن لم أكن من الإخوان لإن من حق أي جماعة أو حزب لديه مشروع إصلاحي أن يتقدم به للشعب والشعب يختار الأجندة التي يريدها سواء كانت مستمدة من شريعة الإسلام أو غيرها من دواوين الإصلاح الوضعية وطبعا الكلام ده محل اتفاق ما دام هناك قانون يحمي الحريات العامة ويمنع اغتصاب السلطة.

  16. احمد says :

    انا فرحان لأن دى الفكرة الى كنت عايز احققها من زمان جداً ويارب تيجى بفايدة ونعرف نغير الواقع الزبالة دا

  17. احمد says :

    ياجماعة لازم فعلا يبقى عندنا إصرار على تحقيق التغيير .. لو حبينا ناخد مثال فمفيش احسن من شعب تونس الى غير نظام بقاله تلاتة وعشرين سنة فى اسبوع .. يارب

  18. القط says :

    أصبر فأن النصر جاى

  19. محمد سليم دراز says :

    اخيرا تحقق الحلم ان ارى شباب مصر يتحررون من الخوف والسلبية ويقوموا بعمل اخرج كل قوى الشعب الي الميادين والشوارع لينفضوا عن عاتقهم اوحال وغبار الحكم الغابر المشؤم المستبد الذى نهب ثروات مصر واضاع باقى الثروة بالتبديد مقابل الرشاوى .اننا نأمل انتشرق علينا شمس التغير وان يطلع علينا فجر جديد لاخوف فيه ولااعتقال.اللهم انصر شباب الثوره وانتقم من كل ظالم

  20. هندي says :

    يعنى كل كلامكم كدب فى كدب … لو حد قالك دا كان معاك قول محصلش … هتدخلوا امن الدوله ليه طالما انتوا فعلا متعرضتوش لحاجه تخص امن البلد … ياترى انتوا ادرى ولا همه ؟ انا فعلا معرفش الاجابه … بس ايه اقنعكم ان انتوا صح ومش بيحرككم حد عاوز خراب البلد ؟ وايه يقنعنى برضه انهم صح … بس اللى اعرفه ان عمرى ما سمعت عن واحد اعرفه ولا زميل ولا جار امن الدوله مسكه … الا واحد بس راجل كبير اتمسك ومش عارف كان امن دوله ولا شرطه عاديه وطلع تشابه اسماء …

  21. محب says :

    الحمد للة يا رجالة ربنا كلل مجهودكم بالنجاح و لسة المشوار طويل لاصلاح البلد وتنميتها وتوفير كل الجهود لتعمير مصر

  22. ali says :

    الحمد لله الذى اظهر لنا حقيقة هؤلاء الفاسدون المخربون اللصوص الخونة وسوف نعمل مع شباب الثورة حتى نطهر مصر من هؤلاء الخونة ولابد من محاكمة جميع الفاسدون ورد جميع الأموال المنهوبة ولا نتسامح مع احد منهم وخصوصا احمد عز وحسين سالم الحرامى ولابد من اقصاء الحزب الوطنى الفاشل من الانتخابات

  23. أستاذ دكتور مهندس / حسن صادق هيكل says :

    الرئيس القادم لمصر ؟
    إن الثورة المصرية في 25 يناير قد أحدث إنقلاباً فكرياً وثقافياً وسياسياً وحوارياً وحياتياً ومعيشياً في المجتمع المصري , كما أحدثت الثورة المصرية إضطراباً إقتصادياً وإنتاجياً وعملياً وإدارياً في جميع إدارات ومؤسسات وهيئات ووزارات مصر , كما أحدثت الثورة المصرية عاصفة من الحوارات المجتمعية والوطنية بجميع توجهاتها الأيدولوجية والدينية واليمينية والوسطية واليسارية , كما غيرت الثورة المصرية المفاهيم والتصورات التي ظلت سائدة حيناً من الوقت لدي شعوب ودول المنطقة والعالم بخروج مصر من المشهد والدور الفاعل والريادي التي ظلت تمارسه على إمتداد تاريخها , كما أفرزت الثورة ثقافات متطرفة وثقافات عدوانية وثقافات مغربة وثقافات إنفصالية وثقافات طائفية وثقافات إقصائية وثقافات إستأثارية وثقافات إحتقانية وثقافات إنتقامية ظلت جميعها تحت الرماد لسنوات ماضية في ظل أنظمة الحكم السابقة حبيسة القمع والبطش والقهر الأمني ومالبست أن تنفست الصعداء وخرجت للمجتمع المصري في ثوب مخيف لذا يجب تقويمها وترشيدها وإحتضانها وإدماجها لصالح الوطن حتي لا تصبح ثقافات وطاقات مهدرة ومدمرة للمجتمع المصري , كما أعادت الثورة المصرية تفاعل وتكامل وإندماج طوائف وتيارات المجتمع المصري على أسس من الحرية والمواطنة والعدالة الإجتماعية , كما فجرت الثورة المصرية طاقات وإبداعات وكفاءات وخبرات وقدرات الشعب المصري في الداخل والخارج التى ظلت دفينة ومغيبة ومهمشة أمنياً في ظل نظام الحكم الأمني القمعي السابق , كما أعادت الثورة المصرية عقول وإمكانيات وخبرات مهاجرة من علماء وخبراء أبناء مصر في الخارج كي يعيدوا أمجاد مصر الحضارية المعاصرة من جديد , كما أسقطت الثورة المصرية جميع مظاهر الخوف والإستعباد والإذلال والتبعية والتهميش والإقصاء والإسترخاء والإستسلام للشعب المصري , كما أعادت الثورة المصرية رسم خريطة مصر الجيوسياسية والجيوإستراتيجية في إفريقيا وأسيا وفى منطقة الشرق الأوسط وفى العالم , كما وضعت الثورة المصرية رسم خريطة طريق جديدة لتحديد العلاقة بين الحاكم والشعب وبين المؤسسات الحكومية والمواطنين في ظل علاقة تحكمها الديموقراطية والحرية والعدالة الإجتماعية والمساواة والمواطنة وتكافؤ الفرص وترسيخ مبدأ الكفاءات وتفعيل الدستور وسيادة القانون دون إستثناء أو تمييز بين أبناء الوطن الواحد وبين الحاكم والمحكوم فالجميع له مسئوليات وعليه واجبات واجبة النفاذ , لذا فإن نظام الحكم القادم لمصر يجب أن يكون نظام رئاسي برلماني شعبي دستوري ديموقراطيى تعددي في دولة مدنية دينها الرسمي هو “الإسلام” ومبادئ التشريع الرسمي للدولة هي “الشريعة الإسلامية” , واللغة الرسمية للدولة هي “اللغة العربية” , كما تعترف الدولة رسمياً بالأخوة الأقباط كشركاء في الوطن ولهم حرية ممارسة عقائدهم الدينية بحرية مطلقة ويسري عليهم كل ما يسري على المسلمين وفقاً للدستور والقانون دون إستثناء أو تفرقة أو تمييز في الحقوق والواجبات والمسئوليات , فللأخوة الأقباط ما للمسلمين وعليهم ما على المسلمين في مصر , من هنا فإن إختيار الرئيس القادم لمصر يجب أن يتوافق مع تحقيق التوجهات والتطلعات التالية للشعب المصري :
    – أن يكون رئيساً منتخباً من الشعب المصري ؟
    – أن يكون رئيساً معبراً عن مطالب الثورة المصرية ؟
    – أن يكون رئيساً معبراً عن مطالب وطموحات الشعب والجماهير المصرية ؟
    – أن يكون رئيساً شعبياً ووطنياً خالصاً ؟
    – أن يكون رئيساً قد عاش ويعيش وسوف يعيش بين الشعب المصري , يعرف مطالبهم ويشعر بألامهم ويعبر عن معاناتهم ويسعي لتحقيق طموحاتهم ومطالبهم المشروعة ؟
    – أن يكون رئيساً وسطياً ومعتدلاً لا يمينياً ولا يسارياً ولا متشدداً أو منحازاً ؟
    – أن يكون رئيساً مسلماً وعادلاً يرعي حقوق المصريون جميعًا دون تمييز أو تفريق , كما يساوي بين المسلمون والأقباط في جميع الحقوق والواجبات والمسئوليات , كما يرسخ مبدأ المواطنة بين جميع أطياف المجتمع المصري , كما يرسخ الحرية والمساواة والعدالة الإجتماعية ؟
    – أن يكون رئيساً تطلبه الرئاسة ولايطلبها ؟
    – أن يكون رئيساً معافاً صحياً وبدنياً وجسمانياً ونفسياً وغير مصاب بالأمراض الخطيرة أو المستعصية ؟
    – أن يكون رئيساً في مرحلة الرجولة ما بين الشباب والشيخوخة ولا يقل عمره عن 40 عاماً ولا يزيد عن 60 عاماً ؟
    – أن يكون رئيساً مدنياً خالصاً ومنتخباً من الشعب المصري , أو مدنياً ذي مرجعيات أو خلفيات عسكرية أو أمنية سابقة ؟
    – أن يكون رئيساً منزهاً عن السوابق الإجرامية أو جرائم الفساد أو الغش أو التزوير أو التهريب أو القتل …. وغيرها ؟
    – أن يكون رئيساً غير حزبياً عند ممارسته مهام منصبه يعبر عن جميع تيارات وأطياف المجتمع المصري بإختلاف توجهاتها السياسية والفكرية والثقافية والإقتصادية … وغيرها ؟
    – أن يكون رئيساً قد خرج من رحم ومعاناة الشعب المصري ؟
    – أن يكون رئيساً مصرياً خالصاً وغير مهجن , بمعني أن لا يكون أحد أبويه أو جديه أو أحد سلالته حتي الجد الرابع أو كلاهما أجنبياً ؟
    – أن يكون رئيساً شعبياً خالصاً وغير مغرب , بمعني أن لا يكون مولوداً أو عاش حياته بأكملها أومعظمها بالخارج ولا يعلم عن تطور أنماط وحياة ومعايش المجتمع والشعب المصري شيئ ؟
    – أن يكون رئيساً غير متزوجاً من أجنبية وألا يكون أحد أباء أو أجداد أو سلالة زوجته حتى الجد الرابع أجنبياً ؟
    – أن يكون رئيساً ليس لديه أبناء أجانب أو متزوجون من أجانب ؟
    – أن يكون رئيساً لا يحمل أي جنسية أجنبية ؟
    – أن يكون رئيساً لا تحمل زوجته أو أي أحد من أبناءه أو أي أحد من أزواج أبناءه جنسية أجنبية ؟
    – أن يكون رئيساً لا يحمل أحد أباءه أو أجداده جنسية أجنبية ؟
    – أن يكون رئيساً منزهاً من التورط في جرائم أو معاملات أو إتصالات ضد مصر وأمنها بقصد أو بغير قصد ؟
    – أن يكون رئيساً له تارخ وطني مشرف لبلاده وشعبه في مجالات عمله ؟
    – أن يكون رئيساً يتمتع بالحكمة والعقل والحصافة والفكر والثقافة والعلم والخبرات الوطنية والإجتماعية والشعبية وغيرها ؟
    – أن يكون رئيساً يتمتع بالصبر والجلد والصلادة وثبات الرأي والإقدام والشجاعة والقدرة على التحليل والقدرة على قراءة الأحداث وإستخلاص النتائج ؟
    – أن يكون رئيساً يتمتع بالقدرة على الإدارة والسيطرة والحوار وقبول الإختلاف مع الآخرين المعارضين ؟
    – أن يكون رئيساً منزهاً عن العدوانية وحب الإنتقام والإحتقان لصغائر الأمور ؟
    – أن يكون رئيساً يؤثر ويعلي ويقدم مصالح الوطن على نفسه وأهله وولده ؟
    – أن يكون رئيساً زاهداً في السلطة وطامعاً في خدمة الوطن والصالح العام للشعب؟
    – أن يكون رئيساً منزهاً عن الفظاظة والغلظة والجفاوة والأحقاد ؟
    – أن يكون رئيساً حليماً مسالماً مع نفسه ومسامحاً في حقه لأجل الصالح العام للوطن ؟
    – أن يكون رئيساً غير متهاوناً في حقوق الوطن والمواطنين ؟
    – أن يكون رئيساً لكافة الشعب وليس رئيساً لحزب أو طائفة أو جماعة أو تيار بعينه ؟
    – أن يكون رئيساً غيوراً على وطنه وشعبه وبلاده ؟
    – أن يكون رئيساً مستعداً للجهاد والمقاومة والصراع والحرب من أجل تحرير الوطن المصري من كل غازاً أو مستعمر ؟
    – أن يكون رئيساً مستعداً للموت والإستشهاد من أجل مصر ومن أجل الشعب المصري ؟
    – أن يكون رئيساً لا يفصل أو يفرق بين كرامة مصر وكرامته وكرامة أي مواطن مصري مهما صغر أو علا شأنه ؟
    – أن يكون رئيساً ذي خبرة في العمل العام ؟
    – أن يكون رئيساً ذي خبرة محلية وإقليمية ودولية ؟
    – أن يكون رئيساً ذي خبرات سياسية وإجتماعية وإقتصادية وعلمية وإستراتيجية ولوجستية وأمنية وقانونية وثقافية وفكرية وتكنولوجية … وغيرها على المستوي المحلي والإقليمي والدولي ؟
    – أن يكون رئيساً مشهوداً له محلياً وإقليمياً ودولياً بالعلم والخبرة والكفاءة والقدرة والجلد والصبر والشجاعة والإقدام والوطنية ؟
    – أن يكون رئيساً لمصر وليس رئيساً على مصر أوملكاً على مصر وشعبها ؟
    من هنا فإن الرئيس القادم لمصر هو من سيحدد مستقبل وتوجهات وتطلعات مصر في المرحلة القادمة , كما أنه ستبني على إختياره هياكل وأسس إختيار الأنظمة الحاكمة في المنطقة العربية , كما أن الرئيس القادم لمصر سيكون تتويجاً وإنعكاساً لنتائج الثورة المصرية في عيون المصريون وفي أنظار المنطقة والعالم , فاللهم إحفظ وحدتنا وترابطنا , واللهم إحفظ مصرنا الحبيبة الغالية من كل مكروه وسؤ .
    أستاذ دكتور مهندس / حسن صادق هيكل
    Email:hssnsadek@yahoo.com

    • Adel Mahmoud says :

      ياجماعه , هل للحركه حزب سياسي ? ماأسمه ? هل للحركه مرشحين في مجلس الشعب في الانتخابات القادمه? هل يعرف احد موقع عليه قوائمهم .انا من مصريي الخارج ومش عارف اسم المرشح اللي المفروض ارشحه .

  24. حابى says :

    ابريلى بكل فخر

  25. اسد الله says :

    حصل معاى انى اتمسكت قبل الثوره ظلم طبعا زى غير بس مكنتش ممسوك سياسى كنت ممسوك بقضيه تحرش طبعا ظلم لانهم كانو بيمهدو لاصدار عقوبه جنائيه ضد التحرش على اساس ان شباب مصر كلهم بيريلوا فى الشارع على البنات ما علينا المهم انى تقريبا عملت جزء من اللى اتكتب مثلا مرضيتش امضى على المحضر اللى مضاه نيابه عنى امين الشرطه امتنعت عن الاكل عملت اضراب عن كل شى لحد اما اتعرضت على النيابه اللى بدورها كدبتنى وقالتى متعملش كده تانى والبنات دى زى اخواتك منك لله يا مبارك انت وكل نظامك حسبى الله ونعم الوكيل

  26. blackeagle says :

    الى دول اخليج والى السعودية خصوصا سوف نعطى فصة لكم نحن القراصنة المصريين فرصة

    لتصحيح اوضاع المصريين واخراج المعتقلين فى السجون لقد حصلنا على 100% من الافلام الخليعة

    المسجلة لكم من السيد صفوت الشريف الذى كان لا يظن اننا لن نستطيع الحصول عليها من حاسبه الالى

    بالاضافة الى مستندات اخرى gulf wickliks جلف ويكيليكس والتى اشترتها الاسر

    المالكة فى دول الخليج للحفاظ على كراسى ملوكهم ومن خلال موقع د/هالة سحان سيتم ارسال بشائر

    هذه الافلام والمستندات بالاضافة الى نشها فى مواقعكم الخاصة والمواقع العامة الاخبارية
    النسر الاسود المصرى /تسا الثورة /ويسقط الظلم والظالمين والمؤيدين لحسنى من الاسر المالكة دول

    الخليج

  27. ahmd says :

    مجلة اولاد الثورة الالكترونية صوت شعب مصر ضد القهر والظلم وعنونها هو ///www.elsawra.org
    LikeUnlike · · Unfollow PostFollow Post ·

  28. ahmd says :

    مجلة اولاد الثورة الالكترونية صوت شعب مصر ضد القهر والعبودية ورئيس التحرير د عادل عبد الناصر حسين اخو الرئيس الراحل جمال عبد الناصر////////////////وسينتصر شعب مصر في النهاية/////www.elsawra.org

  29. Wael says :

    طيب لو جاي من الخارج وداخل مصر عن طريق مطار القاهرة واتقبض علي ؟!؟
    نفس القصة ولا ايه الحوار؟!؟

  30. Hamdy Bayomi says :

    ما شاء الله يا شباب
    انا مش عضو في حركة 6 ابريل لكن اشهد ان ارجل شباب في مصر هم شباب حركة 6 ابريل
    وبالاخص شباب حركة 6 ابريل القدامى قبل الثورة
    ربنا يحفظكم ويحفظنا جميعا
    بالتوفيق

  31. rogy says :

    اولا الف مبرو على استكمال الثورة لانها فعلا كانت بتتسرق مننا
    ثانيا ضابط الجيش الى كتب الرسالة دى يارب يكون بخير هوواسرتة
    ثالثا انا لو مش حامل وميعا الولادة عندى خلال ايام كنت اكيد هاكون معاكم فى التحرير من غير تردد فيها موتى او القبض عليا او طلاقى صدقونى مش هاتفرق لان لو احنا شباب مصر ماحفظناش عليها مين الى هايحميها من الحرامية الكبار
    وربنا يوفقكم لحماية مصر وخيراتها

  32. rogy says :

    لو سمحتم حد يبلغنى بالمرشحين الشباب من الحركة فى المعادى والقاهرة الجديد عشان لو الانتخابات تمت اديهم صوتى انا وجوزى واخواتى الرد يكون على الاميل ledo333@hotmail.com
    وشكرا

  33. محمد حسن says :

    يارب يكون الاعتقال بهذه البساطة اذا كتبه الله علينا

  34. فارس المصرى says :

    قاددددددددددددددددددددددددددددددددمون اى كانت التضحيات
    واشكركم على حسن اهتمامكم

  35. Ahmed Faroukezzat says :

    حركة 6 أبريل كل الناساللى فيها رجاله وأى حد يقول انكم عملاء أو ممولين وقصص الخرافات دى أحب أقولهم ان جماعة الأخوان المسلمين (الحرية والعدالة) كان يطلق عليهم لحد يوم 24-1-2011 الجماعات المحظورة وخرجوا من الإعتقالات والسجون ليحكموا البلد فللأيف سعب مصر شعب هوائى يفكر ويحكم بقلبة وينسى سريعاً كل الإساءات والمهانات ويقدس فكرة الألوهيه والشخية التى لابد ان تتواجد لكى نعبدها كى يشعرنابالأمان فنحن أولاد نظام فاسد منذ اجيال عبد الناصر فلا تبالوا بكل من يلقوا عليكم التهم بالباطل بل أعلموا وقتها أنكم فى صراط الحق والنور انا معكم قلباً وقالباً يا 6 أبريل يا مناضلين يا مجاهدين

  36. mido emara says :

    ترائي لي انني اصبت برهاب الخوف من الفشل بعدما احسست انني فشلت حتي في ماوصفته الجهات الرسميه والاعلاميه من نجاح الثوه المصريه ولذلك قررت التبرع بأعضاء جسدي حتي يحيا بها انسان اخر وبذلك اكون نجحت في تحقيق اقل معني للانسانيه التي خرجت من اجل المطالبه بها من اجل مصر والمصرين.وذلك بعد موتي علي ايدي جند العسكر ابناء الاله

  37. أمل عمارة says :

    أمن الدولة تم حله مافيش حاجات جديدة قبل يوم 25 يناير

  38. Emad Shawky Fawzy says :

    بالطبع اقدر كافة الامور التى تحدث عنها المقال و اتمنى الدوام و التوفيق للحركة و استمرار تقدمها و لكن اتمنى ان تتبنى الحركة اسليوب اجتماعى ايضا فلابد ان تخدم الحركة المجتمع مثلما يفعل الاخوان المسلمون و الحركة السلفية لا ان يكون هم الحركة فقط السياسة لان الغالبية من الشعب باستثناء القلة المتنورة و المكثقفة حاليا يربط بين الحركة و بين اى انفعالات سياسية و لكن عندما يتم المزج بين العمل الاجتماعى و السياسى و تصبح حركة شاملة هنا فقط سيعرف الشعب ان الحركة هى حركة لخدمة المجتمع فى كافة الاتجاهات .
    و شكرا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: